قلت:
يا شخاليل عقده .. يا مُوارِد سماح
يا الشنان الفريده .. يا النفود الفسيح
يا شموع الليالي .. يا شروق الصباح
يا خرير الْدمُوع...ويا بقايا جريح
يا صُرُوح الأماني .. يا عذاب الكِفاح
يا حنين المواجِعْ .. ما بها مستريح
يا عيون القوافي .. يا الحروف المِلاح
يا جروح المحبَّه .. يا نزيف الكسيح
يا صدوق الموَدّه .. يا نِفاق المِزاح
يا ضبيح الذيابه .. يا صدآه الضبيح
يا بروقٍ لفتني .. يا المزون الشِّحاح
يا رعود المحاني .. يا الضمير النصيح
يا بداية هْمومي .. أرتجيك السِماح
يا نهاية عْزومي .. مِنْك انا بااستميح
يا عظيم المبادي .. يا الزّلال القراح
يا سمو القصيده .. يا جناب الفليح
يا طبيب الروايه .. يا حكيم الجِراح
يا شموخ الطنايا .. يا (نهار الصريح)
يا نهار اشتكي لك .. من طعون الرِماح
أشتكي لك وْكِلِّي .. من عَنَآيَهْ طريح
من هنوفٍ وراها .. خافقي مااستراح
وبْغِيابه عيوني .. دوم دمعه نضيح
في غيابه سقوط .. وفي حضوره نجاح
في لقاها سراب .. وفي بُعاده صحيح
داهم القلب حُبَّه .. باعْنَف الإجتياح
لين صرت الضحيَّه .. من هواها ذبيح
:
رد الشاعر والراوي القدير نهار الشمري (الصريح الاول)
:
يا هماليل مزنٍ ما تسوقه رياح
يالعنيف الشديد ويا البسيط السميح
يا شعورٍ براس عبيد وقت الصياح
ويا حكيم حليم ويا اللسان الفصيح
وانت يا كف حاتم بالسنين الشحاح
وانت يا شط دجله يوم شح الشحيح
يا محيط عميقٍ ما مياهه ضحاح
يلتطم قو موجه ضاغطه قو ريح
هرجكم له صداه بنفسنا وارتياح
يا زعيم القوافي يا زبون المديح
افتخر في قصيدك فوق صدري وشاح
يا فهد طال عمرك جعل وقتك مريح
وكان قصدك هنوفٍ سببت لك جراح
نبذل الجهد نعلن للطواري تصيح
كل غالي على شانك رخيص ومتاح
لين يرضى وليه ثم عنها يبيح
ثم عند المحاكم لاجل عقد النكاح
عند قاضي شريعه مثل قاضي شريح
ثم في صالة الأفراح حتى وقت الصباح
لين همك يروح وعن ضميرك يزيح
:
وسلامتكم ،،