السر الخطير أن جماعة الأخوان المسيئون تحاول تنفيذ مخططها النهائي الخبيث لتقويض الأمن في بلاد الحرمين الوطن الآمن للإستيلاء على السلطة ونهب مقدراته وهاهم يقودون تفكيك الدول المحيطة بنا لتكون تابعة لهم وتحاصر وطننا من كل جانب مصر البحرين اليمن الكويت سوريا العراق قطر وأيضاً تكسب وتشتري تأييد الدول الأخرى لتؤيدها حين الحاجة تركيا تونس السودان ليبيا ماليزيا ومن المعلوم أن هذه الجماعة المحظورة لديها أموال لاتحجبها الشمس في كل دول العالم فهم كنفوذ اللوبي الصهيوني وتأثيره على القرار الأمريكي بالإضافة إلى تغلغلهم داخل بلادنا


ومن فضل الله علينا أن فضحهم بعد أن وقعوا في الفخ وتم التعرف عليهم بوسم رابعة مما أدى إلى تتبعهم وإقصائهم.


إلا أن خطرهم مازال محدقاً وكلنا أمل بالله ثم بقيادتنا أنها استشعرت هذا الخطر الجاثم والمحرك لهذه القلائل والتاريخ ولله الحمد يشهد بحماية الله عز وجل لبلادنا الحبيبة من كل الشرور رحمة منه سبحانة وتعالى بأهل هذه البلاد المؤمنة التي ترعى الحرمين وتساند كل محتاج في كل أنحاء المعمورة


تذكروا فقط الأزمات السابقة حادثة جهيمان وحرب العراق وإيران وغزو الكويت ومحاولة غزونا وتآمر دول التعاون العربي ثم ضرب العراق وتفجيرات القاعدة في بلادنا والإرهاب الذي نواجهه ثم ضرب ليبيا وحرب سوريا وحرب الحوثيين وأزمة مصر


كل تلكم الكوارث خرجت منها بلادنا والحمدلله ومنه وكرمه أقوى مما كانت عليه


لذا يجب علينا الوقوف في وجه هذا اللوبي الإخواني المتحالف مع الشيطان للوصول لمخططاته وشهواته كما كتبه بروتوكول سيدهم القطبي




اللهم احفظ وطننا من كل حاقد أو حاسد أو فاسد
حماك الله ياوطننا الحر


ليس بقلمي ولكني أردت قوله
https://youtu.be/3lfRwiB55gk