مادة القراءة :
متعبة گ قطع الإشارات الضوئية في الطرق الفرعية والرئيسية بسرعة جنونية للوصول إلى مطعم في أقصى المدينة لتتذوق (أحمر) الماضي (أصفر) الواقع (أخضر) المستقبل.

مادة القراءة :
هي المادة اللازمة لتثقيف وتطوير العقول بالأخص عقول من تبقى من الأجيال المعاصرة - كما يقال - لأنها هي نفسها المادة الأساسية لحماية جل عقول الأجيال القادمة.

مادة القراءة :
هي الحديقة الغناء والمروج الخضراء ومنابت الأزهار ومدارج الأنهار الغير موسمية لـ الحياة الفكرية في سفوح الهضاب الجبلية في الولايات المتحدة الغير حيوانية.

مادة القراءة :
"إقرأ" .. أول خبر نزل من السماء وحي من ربي وهو مستو على عرشه على نبي أهل الأرض وسيد ولد آدم عبر ملك شديد القوى منذ أكثر من 1430 سنة.

مادة القراءة :
في هذا الوقت ضرورية ومهمه وهامة وعاجل جداً جداً ولكننا وكأننا نعيش في بوتقة حلزونية تؤدي إلى عزلنا عنها - بعمد بغير عمد الله أعلم - واستبدلناها بالواتساب.

مادة القراءة :
قبل أن تحمل كتاب علمي ((موثوق!!)) في جهازك ابدأ بقراءة مقدمته حتى ولو كان عنوانه لا يشكل أهمية في نظرك ، قيل: (وخير جليس في الزمان كتاب)

مادة القراءة :
أبلغ ما قلته (أنا شخصياً) عن القراءة انها هي التلسكوب العلمي والميكروسكوب المعرفي اللذين يجعلانك تعرف اين تضع قدميك أيها الغبي الأحمق:
قصدي الجاهل:
(إبتسامة)

م ج ر د قطرات ح ب ر متمردة
أبوحنان