بعد جيرة دامت حوالي ثمان سنوات بين أحد خوالي والعدهي الرشيدي بالقرب من جبل الرعيلة شمال حائل ، فكانوا كالبيت الواحد وكانوا مضرب مثل في تبادل الطيب والمرجلة والخوة ، فدخل الحساد والأنذال وسقائط القوم بينهم فرحل الرشيدي في ليل حتى لا يحرج جاره الشمري ويمنعه من الرحيل ، فقال الشمري متوجداً على فراق جاره
:
عَلِيكْ بَأعْظَامْ العَرَبْ لا تٌوازيْت**وعِزّاة مِنْ حَطْ الرّدِي لَهْ سْنَادَه
:
لاَضَاقْ صَدْرِي يَمْ الأَجْوَادْ سَجّيِتْ
~~~~ أَدْلَه بَهَمْ والقَلبْ يَنْسَـى جْهَـادَه
البَارِحَـة يَامَـا لقِرِيْبِـي تِمَنّيـتْ
~~~~ هَاب المْرَاحْ وضَاقْ صَدْرِي ِزيَـادَه
شَدّيت يالعِدْهِي وعَنّـي تَنَحّيـتْ
~~~~ وخَلّيت غبَارْ الدّار عِندي ركَـادَه
يوم إلتِفَتْ الصبْح مَاشفت أنا البيتْ
~~~~ مَحذى مشَبْ النّار يـذرى سمَـادَه
يَادَقْ نِجْرَه تَالِـي الّليـل فَزّيـتْ
~~~~ ولَـهْ شـبّةٍ مع فَجّـة النُـور عَـادَه
لَو ِلي عظامٍ تَنْهَضَنْ كَـان شَدّيـتْ
~~~~ أَتْلِي هَوَى نَفْسِي وألْحَـقْ مُـرَادَه
ياليتْ مَاجَونا وآنَا ما لَهَـمْ جِيـتْ
~~~~ والله مَايّضيّـعْ عِـيَـال الـجَـرَادَه
تَدْفِنْ بِـبَطْنَ القَاعْ وَوَلْدَه تِقِلْ مِيتْ
~~~~ رَبّ المَلا يَعْلَـمْ بِحِسْبَـة عـدَادَه
ولايْشَبّه السَمْنَ العِرَابِي على الزّيتْ
~~~~ ولا يْـوَازِنْ الفَاجِـرْ رَاعْ العْبَـاده
عَلِيكْ بَأعْضَامْ العَرَبْ لا تُوَازيـتْ
~~~~ وعِزّي لمِنْ حَطْ الرِدِي لَـهْ سْنَـادَه
والعَفِنْ مَايفْقَدْ سِوَى حَيٍٍ أو مِيـتْ
~~~~ ولالَه على صَعْبَ المَرَاجِلْ جـلاَده
مجمّع عُلُومٍ بالمِجَالـس سِمَارِيـتْ
~~~~ حَاَدتْ عَلِيه اللّـي تِزيّـن وسَـاده

الفليحي بن سلمان السليطي آل يحيا العبدي الشمري
ابومهنا