خالد السليمي
أنقذت طالبتان في "المتوسطة 31" بحي أجا شمال حائل، مدرستهما من حريق اندلع في مصلى المدرسة؛ بسبب تماسّ كهربائي، حيث لم يسفر الحادث عن أي إصابات بين الطالبات أو منسوبات المدرسة.

وكان الحريق قد نشب في مصلى المدرسة بعد الفسحة، فهرعت الطالبتان "ميلاف هايل الشمري" و"أمل محمد الشمري"، باتجاه طفاية الحريق، وقامتا بنزع صمام الأمان وتوجيهه للحريق.

وتوجهت "أمل" للاستغاثة بالمعلمات، فيما بقيت "ميلاف" في انتظار فصل التيار الكهربائي لإخماد الحريق.



وقد سارعت إدارية المدرسة "جوزاء الشمري" بفصل التيار الكهربائي، وواصلت "ميلاف" و"أمل" رش مصدر النيران بطفاية الحريق، حتى السيطرة على الحريق قبل وصول النيران إلى أثاث المصلى.

وتمكّنت الإدارية من التعامل مع حالة الارتباك، وأكدت للطالبات أن الوضع تحت السيطرة، فيما قررت إدارة المدرسة صرف طالباتها مباشرة، وأبلغت أولياء أمور الطالبات بانتهاء اليوم الدراسي دون أن تشير إلى وجود حريق.

من جهته، قال والد الطالبة "ميلاف" لـ"سبق": المدرسة حرصت على تدريب الطالبات من خلال دورة في الإسعافات الأولية؛ لتعليمهن طريقة التعامل مع الحرائق.

وأضاف: منزلي يحتوي على طفاية حريق، وعلّمت جميع أبنائي كيفية استخدامها، ولقد تواصلت المدرسة معي؛ لتكريم ابنتي على دورها في إخماد الحريق.