صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 26

الموضوع: أوراق من الجحيم

  1. #11
    عضو متألق

    معلومات العضو

    لا عيب على الحمار في طاعته الإنسان وحمله الأثقال
    فهذه جبلّته وطبيعته وسجيته وفطرته !!


    .. لكن العيب ..
    .. وكل العيب ..
    أن يعزز جانب شهامته ومروءته و غيرته و وطنيته !!
    و
    إن "النجباء" يحملون في صدورهم غيرة على أوطانهم ومقدساتهم حتى ولو كانوا كفارا !!
    و
    إن "الجبناء" يحملون في صدورهم غــلاًّ على أوطانهم ومقدساتهم حتى ولو كانوا كفارا !!
    و
    إن الأوطان برجالها الشجعان
    و
    إن الأوطان برجالها الشـرفـاء
    و
    إن الأوطان برجالها الأوفـيـاء
    و
    إن لم يتم تعزيز ودعم الوازع الذاتي في صدور الرجال عن حب الوطن فسيكون الوطن كومة حطام !!


    إن لم يتم معرفة مايدور حول الحمى بعين واعية لا بعين إعلامية ساقطة فحتماً س ـيتساقط !!


    لستُ متشائماً .. بالعكس .. متفائل جداً


    http://youtu.be/Uho42_Tu8WA



  2. #12
    عضو متألق

    معلومات العضو

    بعيداً عن الهرطقات الإعلامية ..
    بعيداً عن المزايدات والمراهنات والترهات السياسية ..
    وقد أعلنت وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية بأن جماعة (الإخوان جماعة إرهابية محظورة)!


    وفي الحقيقة .. من لا يعلن من الدعاة والكتاب والإعلاميين السعوديين بأن جماعة الإخوان إرهابية كما أعلنتها وزارة الداخلية فأسيئوا الظن به ولا كرامة له!


    أقول
    ‏لنبدأ من نقطة وذلك بداية تعقبكم لكل راية سنية سلفية تقوم على الكتاب والسنة وسعيكم لوأدها في مهدها أو لتنحيتها أو منع قيام إمارتها ، إبتداء من:
    ذو الخويصرة مروراً بقتلة عثمان رضي الله عنه ومابعدها ومروراً بقتلكم أجدادي في حائل برفقة الكلب الضال فيصل الدويش وابن بجاد وإرسالكم جنودكم المنافقين نفاقاً صوفياً وعسكرياً وصهيونياً إلى ساحة الجهاد الحقيقي وتغلغلهم في صفوف المجاهدين ، لنشر الفتنة و بث الإرجاف وتقليلهم من شأن ذروة سنام الإسلام أيام الجهاد الأفغاني ضد الروس ، والذي أجمع على مشروعيته علماء الإسلام آنذاك ، إضافة إلى صمتكم المشين تجاه إعتداءات الفصائل المجرمة التي تسعى لهدم نواة "الدولة الإسلامية" الثانية بعد بلاد الحرمين الشريفين حرسها المولى ، وعندما وثب أسود السنة دفاعاً عن إمارتهم السلفية؛ "إمارة كُنر" وأميرها الأمير الشيخ السلفي جميل الرحمن رحمه الله الذي قال عنه الإمام الفقيه الزاهد محمد بن صالح العثيمين ماقال - ابحث إن أردت أن تتأكد - .


    وعندما حمي الوطيس بين أهل السنة وإمارة السنة وبين تلك الفرق والفصائل الضالة قام شيوخ السياسة عندنا في السعودية يهدئون الوضع وكأنهم لا يمتون بصلة مع إخوانهم أهل السنة - واسألوا عن ذلك المجرم سفر الحوالي إن أردتم التأكد فإن أنكر فاقرأوا التاريخ فهو لا ينكر ولا يكذب -.


    ها أنتم تعيدونها لوأد جهاد أهل السنة في المملكة العربية السعودية ، وإنعاش حزبكم الذي سقط مغشياً عليه تحت "بساطير" جنود الشرف والكرامة من روي عنهم أنهم خير أجناد الأرض وقيادته السياسية التي نراها تستعيد بنا صحوة ما يحاك ضدنا منذ أن سقطت الفترة المنحلّة للخلافة العثمانية وتغلغل المنافقين واليهود في صفوفها حتى أصبحت تعلن جواز زواج من يعملون عمل قوم لوط - نسأل الله السلامة والعافية.


    السعودية مهد الإسلام وضربها بالعمليات الإنتحارية بأدوات صغيرة شحنت قبل أن تبلغ مرحلة إتمام المعرفة وبلوغ التجربة بأن قتل الأم والأب والخال والعم وقتل النفس المسلمة المحرمة هو من صميم الديانة .. تجعل الصورة توضح لي أن مملكة حماة التوحيد والسنة وهادمي أوثان الشرك هم المستهدف الأول.


    أعني أبناء الإمام المجدد وموحد الدولة الإسلامية التي أحيت ما اندثر من معالم الإسلام وبرئت من مرضها الذي ألمّ بها فجمعت الأئمة الأربعة في الحرم المكي إلى إمام واحد ، إذ كان كل إمام مذهب يصلي الظهر في محرابه ثم يخرج فيأتي إمام المذهب الثاني فيصلي نفس الظهر في محرابه وكذلك إمام المذهب الثالث ثم الرابع.


    إن هذه الإعتقالات لبعض دعاة الشر والفتنة هذه الأيام تجعل الصورة توضح لي أن مملكة حماة التوحيد والسنة وهادمي أوثان الشرك - ربما !! - فاتها العمل بسنة النبي عليه الصلاة والسلام في جانب:
    لأقتلنهم قتل عاد
    طوبى لمن قتلهم أو قتلوه
    أينما لقيتموهم فاقتلوهم


    يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين


  3. #13
    عضو متألق

    معلومات العضو

    - منذ أكثر من (20) عام ، كنا وغيرنا ممن شعروا بآلام هذا الجسد الواحد ، وأحسوا بأوجاع هذه الأمة المرحومة، التي تكالب عليها الأعداء من كل حدب وصوب، وتآمر عليها الخونة في الداخل والخارج وسعوا جاهدين لبث أوبئتهم القاتلة ودس سمومهم المميتة ونشر بروتوكولاتهم الفتاكة بكل ما أوتوا من قوة.


    - نحذر ونحذر من مغبة ذلك الفكر الماسوني الإخواني الحركي (المتأسلم) الذي انطلى على بعض العقول، وساد عندها على المنقول، وبلغ مبلغه في هذا الكوكب في العرض والطول عند بادي الرأي وعند قليلي الثقافة وعند من خوت جعبهم من ابجديات العلم.


    - نحذر ونحذر وننشر مايقوله السادة العلماء الغيورين الأفذاذ والإخوة الفضلاء الكتّاب عن خطورة هذه المنطلقات الحاقدة ومغبة تلك الأصول الفاسدة وأضرار هذا الفكر الخبيث الذي ألبس قناع الإسلام وجلبب بجلباب الدين وأعطي المسحة الشرعية زوراً وبهتاناً وإرصاداً لمن حارب الله ورسوله ودينه وعباده، وتربص في طريق من آمن بالله رباً وبالإسلام ديناً ودولتهم الباقية.


    - مع هذا وبفضل الله وحده ولا فضل لأحد سواه - لم نراعي بذلك التهديدات بالقتل ولم نتراجع بسبب سياط الإعتداءات الجسدية والنفسية - ونحن نعلم خطورة ذلك على أرواحنا ولم نخشى من كل علج قد كشر بأنياب الغدر والخسة وتتلمذ على الحزبية الضيقة المقيتة وشرب التعصب الأعمى ومحاولاته البائسة لردعنا عن هذا الموقف.


    - وها هي الأمة تتجرع الويلات، وتبلع الغصص، وتكرع السم الزعاف، وتسبح في برك الدم، بسببهم، فكم من أم ثكلى، وكم من أب فقد أحبته، وكم من أخ اريق دمه، وكم من أخت انتهك عرضها، وكم من طفل تيتم، وكم من طفلة شردت، وكم من دار هدمت، وكم من مدينة أحرقت، وكم من دولة أسقطت.


    - ولم تزل هذه الحرب الفكرية القذرة وهذه الحملات المغرضة قائمة على قدم وساق حتى الساعة، ولم يزل الناصحون المشفقون الغيورون وبناة حائط الصد من دون أمتنا - على قلة منهم - صامدون، وسيبقون صامدون، وسيبقون مابقي على الأرض من يقول الله الله.


    - ولله الأمر من قبل ومن بعد. ولا راد لقضائه وقدره.


  4. #14
    عضو متألق

    معلومات العضو

    الصهيوصفوية الإخوانية رمح مسموم لطعن ظهر الأمة بعدما تولى كبره - مع كل أسف - أغلب دعاتنا ومشايخنا الذين كانوا يعظوننا في المنابر الشريفة والمساجد الطاهرة ، فكنا ولا زال بعضنا يرى هؤلاء الشياطين بالصورة الملائكية البريئة التي يهمها نهوض هذه الأمة المرحومة!

    ففي 11 سبتمبر محاولة تفجير مبنى قواتنا المسلحة الباسلة
    وفي 15 سبتمبر دعا الخونة إلى مظاهرات في بلادنا الطاهرة

    وهما محاولتان فاشلتان وبائستان ومتلازمتان لزرع الفتنة في بلادنا الغالية لصرف النظر عن قضايا الأمة الكبرى وهما نوع من الدفاع عن جزيرة القرود والموز في الخليج العربي وكل ذلك يهدف إلى خدمة تلك الدولة القمية القبيحة وتلك البؤرة الصهيونية النجسة!

    وما ستبديه الأيام القادمة لنا ولغيرنا عن كشف خلايا التجسس الصهيوصفوية الإخوانية في المملكة العربية السعودية سيصحو معها النائم وسيفيق معها محسن الظن ببعض الرموز الدينية من دعاة الصحوة - الخمينية - في السعودية ودول الخليج العربي الذين تدعمهم جزيرة قرن الشيطان التي تقع في الساحل الشرقي لجزيرة العرب!

    المملكة العربية السعودية - بلاد الحرمين الشريفين - هي المستهدف الأول في موجة الربيع العربي وولادة كلاب داعش وكلاب جبهة النصرة ، وما غرس مخانيث الخوارج والرافضة والصوفية والغرب الكافر - أعني الإخوان - عبر مخطط ومنظومة متكاملة لها أدواتها ولها مخططاتها ولها رموزها إلا وهو وجه آخر من مخطط مايسمى بتقسيم الشرق الأوسط ، وأخطر ما في هذه الحركات والتوجهات الموبوءة هو سيرها بدهاء وتخطيطها وفق ما يسمى بسياسة النفس الطويل ، بالضبط گالنفس اليهودي!

    إن هناك خيانة عظمى تلطخ بها من جعل الإسلام لباسه والورع رداءه والتقوى جلبابه ليخدع البسطاء والسفهاء والحمقى ومن استُعبدت عقولهم وسُيروا نحو الهاوية ، يقول أحد الفضلاء وهو اللواء عمر سليمان رحمه الله رحمة واسعة:
    "صدق نصف ما تراه ولا تصدق نصف ما تسمعه مفيش حاجة اسمها إخواني منشق أو تكفيري إرهابي تائب وندمان كلهم في مهمة رسمية للم الشمل واستقطاب وجوه جديدة لعودة أتباع الدجال في شكل جديد كلهم في خدمة الماسونية وطاعة الدولار"


  5. #15
    عضو متألق

    معلومات العضو

    لقد بدأ تجويز الثورات والمظاهرات والإعتصامات والإضرابات والإضطرابات والفوضى وسفك الدماء وهتك الأعراض ونهب الأموال وهدم الدور وتدمير البلدان عندما بدأت تتلاقح أفكار اليهود والنصارى والرافضة (المجوس) وخوارج الإخوان (دعاة الصحوة) ومتصوفة التبليغ (الأحباب) وعلمانيي الليبراليين وتبلورت جميعها في بوتقة الضلال والزندقة والبدعة والهوى واجتمعت في فكرة واحدة قررها لهم رؤوس الخوارج وزنادقة الإخوان الماسون (جمال الدين الأفغاني ، حسن البنا ، أبو الأعلى المودودي ، سيء قطب) وشذت عن أبسط بديهيات الإسلام والسنة والسلام والعدل والإنسانية ، وتنحت إلى منحى ذو الخويصرة التميمي وابن سبأ اليهودي وعبدالرحمن بن ملجم ...... وفيصل الدويش وابن بجاد وجهيمان والخميني وابن لادن والزرقاوي والظواهري والبغدادي والمحيسني والفقيه والمسعري ومضاوي الرشيد ومحمد العريفي وناصر العمر وعبدالعزيز الشمري وسلمان العودة وعايض وعوض القرنيان وسعد البريك وأضرابهم وأمثالهم ممن خانو الإسلام بإسم الإسلام وغدروا بأهله ووجدوا الداعمين لهم گ قطرائيل وتركيائيل ودولة المجوس والغرب من ورائهم - وجميعهم حمر لما يسمى بدولة يهود الغاصبة - ، وكلهم تدثروا بلباس الدين والزهد والغيرة ورفعوا شعاراتهم البراقة في عيون الجاهلين والمرتزقة والمتورين وكل كلب ضال ليقنعونهم ويقنعوا الدهماء معهم بمصطلح "العمل الإسلامي" و "الجماعات الإسلامية" و "الدعاة الإسلاميين" وغيرها من الأسماء المغرية والمثيرة لعاطفة البهائم البشرية والحيوانات الآدمية لتوقع الأمة في محرقة تأكل إرث الأنبياء وأتباعهم لتوجد أرض خصبة لكل نفس متمردة وكل روح شيطانية في هذا الزمان ويسيروا بهم إلى الجحيم !!

    أبوحنان فهد بن رميزان


  6. #16
    عضو متألق

    معلومات العضو

    قال الشيعي الرافضي نواب صفوي:
    (من أراد أن يكون جعفرياً (((((( حقيقياً ))))))
    فلينظم إلى صفوف >>>"الإخوان المسلمين")
    عز الدين ابراهيم
    موقف علماء المسلمين من الشيعة ص 15


    قيل لاعرابي: لقد أصبح (رغيف الخبز) بدينار !
    فأجاب:
    والله ما همني ذلك ولو أصبحت (حبة القمح) بدينار !!
    أنا أعبد الله كما أمرني !!! وهو يرزقني كما وعدني !!!!


    ومن صبر على جور الأئمة وحيف الأمراء
    ولم يخرج عليهم بسيفه ودعا للولاة بالصلاح ....
    كان على الطريق المستقيم إن شاء الله تعالى
    قاله:
    الإمام الآجري رحمه الله
    في كتابه المعتمد عند العلماء الثقات (الشريعة)


    وقت الشدايد يقنب الذيب للذيب
    ................. وام الجدايل تعتزي في سندها
    وأما النسور المهدفات المحاديب
    ................. تبطي ولا ناش الطويلة ولدها


    سؤال
    يقول البعض :
    إن تنظيم القاعدة المعاصر : خوارج ،
    ويقول آخرون : هم مجاهدون
    فما رأيكم ؟
    :
    نعم
    مجاهدون في سبيل الشيطان
    (العلاّمة المحدّث عبدالمحسن العبّاد) سلمه الله


    1- إلى الجيش المصري:
    ( لا تطيعوا أوامر قادتكم فإنهم يلقون بكم للتهلكة )
    موشى ديان سنة 1973م


    2- إلى الجيش المصري:
    ( لا تطيعوا أوامر قادتكم فإنهم يلقون بكم للتهلكة )
    يوسف القرضاوي سنة 2013م


    (تشابهت قلوبهم)


  7. #17
    عضو متألق

    معلومات العضو

    🔴 الليبراليون مخلوقات ليلية لا تتعدى رغباتها رغبات البهائم بينما إخوانهم وحلفاءهم متعطشين لسفك الدماء من أجل الحصول على كرسي الحكم والوصول إليه
    0
    ◼ الغربال لا يغطي سوءتهم في السعودية لأنهم متلطخين بالبدعة والهوى وألسنتهم قبل ايديهم تتقاطر بدماء الأبرياء وأيم الله لقد انسلخوا من أقل معاني الغيرة
    0
    🔴 أي حرب يشنها شراذمهم على من كان قائماً يصلي في محرابه وأي مفهوم تشربته عقولهم؛ ليديرون ظهورهم للكفار ويطعنون بحرابهم أهل الإسلام غدراً وخسة ودناءة!
    0
    ◼ الكذب شيمة الساقطين والمراوغة مسلك الكاذبين والدجل هو الإخوان المفسدين يكذبون ويزدادون رفعة عند قطيع المريدين فيكون الصادقين هم الأراذل بادي الرأي لدينا أزمة فكر حادة
    0
    🔴 يعتمد الإخوان عامل التقية! ولهم مع الدهماء مطبلين! وفي فلتات ألسنتهم الحقد الدفين! وقد أذاقوا بلدان "الجحيم العربي" الأمرين! أبعد هذا نسميهم مصلحين! لا ورب الكعبة!
    0
    ◼ "باب" الإسلام الأمريكي أكثر جذباً للأتباع ومحبب لأهل الضلال والإبتداع مفتاحه بيد الضباع لأنه ابتداع لا اتباع فدين محمد لا يساير الرغبات والأهواء والأمزجة!
    0
    🔴 عندما أسقط الإخوان وأعوانهم من أبالسة البشر وشياطينهم تلك الحكومات ودمروا تلك الدول وتسببوا في قتل الأنفس غرسوا أبناءهم وخلائفهم الدواعش كي لا تنهض الأمة!
    0
    ◼ يقول الداعشي دولة آل سلول ويقول الإخواني من لم يكن إخوانياً فهو كافر فأي الفريقين يختلف عن الآخر والله لا يوجد فرق بينهم يذكر إذ أن الداعشي علج صريح والإخواني علج منافق!
    0
    🔴 لقد بحت حلوق العلماء الربانيين منذ عشرات السنين في التحذير من الإخوان والتبليغ وهاهي الأمة تتجرع الويلات على أيديهم في هذه الفتن التي تعصف بها يمنة ويسرة!
    0
    ◼ من يعتقد بأن دماء الأبرياء في الجحيم العبري لا تساوي شيئاً أو أنها مجرد نتيجة ضرورية وحتمية لهذه الثورات المباركة كما يزعم الخوان الخونة فهو أضل من حمار أهله وأجهل من بغلة جاره!
    0
    🔴 كل قطرة دمٍ بريئة سفكت بسبب دعاة الحرية المحرضين على الثورات والمنادين بالمظاهرات أو المؤيدين لها سيتحملون الكفل الأوفر فهم أعداء وإن لبسوا لباس الدين وجلباب الورع!
    0
    ◼ إن من يعتقد أن دعاة الصحوة دعاة إسلاميين ومحبين للخير ومشايخ صالحين فهو أحد رجلين إما جاهل بحال الإخوان القرامطة أو تابع لهم وعبد أسير لفكرهم الماسوني القاتل!
    0
    🔴 لا تنخدع عندما يعلن الدواعش مسؤوليتهم عن عملية إرهابية تستهدف المسلمين الآمنين فهم بديل عن الإخوان المنافقين وانظر إلى حرقة الخوان على ذلك لتعرف خبثهم!
    0
    ◼ من الصعب إيجاد البديل عن سيف الدولة في معالجة من يحملون فكر حسن البنا التكفيري لأنهم وبواقع التجربة ثبت أن التراجع عن المعتقد الديني أمر صعب إلا لمن وفقه الله!
    0
    🔴 تجديد الإسلام أو تجديد الخطاب الديني كما يسميه المتكلمون ليس في تنميقه وتحديثه ليصبح إسلاماً غربياً أو شرقياً مزخرفاً وإنما بدعوة الناس إلى المشرب الصافي والمنبع الأول!
    0
    ◼ في هذه المرحلة ينبغي على الأفراد المنتظمين في الحركة أن ينفصلوا شعوريا عن المجتمع وألا يشاركوه في شيئ بينهم وبين أنفسهم ولا يجهرون بذلك حتى يكتمل نضجهم.
    علي عشماوي (قمة النفاق)!
    0
    🔴 القبضة الأمنية في السعودية قل نظيرها فهي حامية العقيدة ودرع الإسلام ومأرز الإيمان بشكل لم يسبق له مثيل حفظ الله ولاة أمرنا وجنودنا وعلماءنا وشعبنا
    0
    ◼ لو كان الإخوان يرون أن قواتنا المسلحة والقوات المتحالفة معها في جهاد لما كانت هذه تصرفاتهم ولما كانت هذه تغريداتهم ربما لأنهم ينتظرون تقوي الفرس من الجهة الشمالية!
    0
    🔴 المملكة العربية السعودية دولة عظيمة ليست لقمة سائغة لزبانية المجوس وكلاب الغرب وعبيد الإخوان وغيرهم إذ هي القوة الإسلامية الضاربة في المنطقة جيشاً وأمناً وشعباً وحكاما!
    0
    ◼ لعمرك إن لم تُكشف مخططات الثورات والمظاهرات وإخلال الأمن في السعودية عاجلاً فلن يصل دعاة الإخوان لحكم وإنما ستدور الدائرة عليهم وستكون أشد طحناً من حرب البسوس!
    0
    🔴 ولسنا عبيد لهم ولكنهم حكامنا الأوفياء في وطن العز والإباء ومهد الأجداد والآباء نحبهم ونجلهم تديناً وندعوا لهم ونطيعهم قربة لله فهم الملوك الذين لم تشرق شمسنا على مثلهم!
    0
    ◼ من يريد بالسعودية شراً وإن ألبس دعواه لباس الشرع وقناع النهي عن المنكر وصبغة الإصلاح ودعوى الحرية فهو تحت الأقدام مهان وهو الخسيس الجبان كائناً من كان!
    0
    🔴 المبادئ لا تتغير والمفاهيم لا تتزحزح والعقيدة الراسخة منذ عهد محمد وأصحابه أن السمع والطاعة لحكام الجور في غير معصية واجبة فضلاً عن طاعة حماة التوحيد آل سعود!
    0
    ◼ لا حاجة لتأخير البيان عن وقت الحاجة و لا للبيان حاجة بغير وقت الحاجة ولا يقطن في القطب المتجمد الشمالي حتى يطول به السبات!
    0
    لا تسميه إرهابي ولكنه يغذي الفكر الإرهابي
    لا تسميه إخواني ولكنه على منهج الإخوان
    لن تفهم المعادلة قبل مراجعة "جميع الدروس"


  8. #18
    عضو متألق

    معلومات العضو

    التحريض !!
    🔴🔴🔴 التحريض ضد الخوارج والمعاندين وقطاع الطرق والمجرمين والدعوة لقتلهم وقتالهم هو تحريض ممدوح (صبحكم مساكم).


    سفك الدماء !!
    🔴🔴🔴 سفك دماء المبتدعة الخوارج المحاربين والمفسدين في الأرض هو أمر فيه من الأجر العظيم (طوبى لمن قتلهم).


    التحريض !!
    ⚫⚫⚫ التحريض ضد ولاة الأمر المسلمين الفاسقين المجرمين الظلمة هو تحريض مذموم (فاضربوا عنقه .. الحديث).


    سفك الدماء !!
    ⚫⚫⚫ سفك دماء الأبرياء وشرط الولاة المسلمين هو جريمة لا تغتفر وذنب لا يفوقه سوى الشرك (السبع الموبقات).


  9. #19
    عضو متألق

    معلومات العضو

    قال خلفاء خرفان الخرافة ومرشديهم


    - لا يوجد في الإسلام ما يسمى دولة دينية.
    - قطع يد السارق ليس من الشريعة الإسلامية.
    - لا أمنع من أن يتولى الرئاسة في مصر قبطي مسيحي.
    - لا يوجد فرق بين العقيدة الإسلامية والعقيدة المسيحية.
    العميل السري محمد العياط
    ،
    ،
    - لا تقلقوا من العلمانية.
    - العلمانية تضمن تديّن الأشخاص.
    - لا تعارض بين الإسلام والعلمانية.
    - أدعوا الإخوان في مصر إلى وضع دستور استناداً إلى مبادئ الدولة العلمانية.
    رجب أوردغان
    ،
    ،
    - اليهود اخوتنا في العقيدة.
    - لا نريد دولة دينية يحكمها رجال الدين.
    - لو عرض الله نفسه على الناس مافاز بنسبة 99،9 ظھ‏
    - العداوة بيننا وبين اليهود من أجل الأرض لا من أجل الدين.
    الكلب العاوي القرضاوي
    ،
    ،
    - مهدي عاكف رضي الله عنه يستحي الله أن يعذبه لأنه شيخ كبير.
    - عزل (وليس قتل) مرسي أشد عند الله من أن يهدم رجل بمعول الكعبة.
    - لنساء الإخوان: أجر الواحدة منكن بـ 50 صحابية
    ذات النقاب: البيطري محمد بديع
    ،
    ،
    - وإنما نعلن بكل وضوح وصراحة أن كل مسلم لا يؤمن بهذا المنهاج ولا يعمل لتحقيقة لا حظ له في الإسلام! ( يعني كافرررررر ) فليبحث عن فكرة أخرى يدين بها ويعمل لها.
    إمام الخوارج: حسن البنا
    ،
    ،
    - من أراد أن يكون جعفرياً حقيقياً فلينظم إلى صفوف"الإخوان المسلمين"
    الشيعي الرافضي نواب صفوي:

    كبرت كلمة تخرج من أفواههم وأفواه محبيهم


  10. #20
    عضو متألق

    معلومات العضو

    وبعد:
    فاننا اخترنا الخطة الدينية على غيرها
    عن علم و بصيرة


    و تمسكا بما هو مناسب
    لفطرتنا و تربيتنا
    من النصح و الإرشاد و بث الخير
    و الثبات على وجه واحد
    و السير في خط مستقيم .


    وما كنا لنجد هذا كله
    الا فيما تفرغنا له من خدمة
    (( العلم )) و (( الدين ))
    و في خدمتهما أعظم خدمة
    و انفعها للانسانية عامة
    ولو أردنا أن ندخل (( الميدان السياسي ))
    لدخلناه (( جهرا ))
    ولضربنا فيه المثل بما عرف عنا من ثباتنا وتضحيتنا
    ولقدنا الامة كلها للمطالبة بحقوقها
    ولكان اسهل شيء علينا
    ان نسير بها على ما نرسمه لها


    وان نبلغ من نفوسنا الى:
    اقصى غايات التاثير عليها


    فان مما نعلمه ولا يخفى على غيرنا
    ان القائد الذي يقول للامة:
    ( انك مظلومة في حقوقك وانني اريد ايصالك اليها )
    يجد منها ما لا يجده من يقول لها:
    ( انك ضالة عن اصول دينك وانني اريد هدايتك )


    فذلك تلبيه كلها
    وهذا يقاومه معظمها او شطرها!


    وهذا كله نعلمه


    ولكننا اخترنا ما اخترنا لما ذكرنا وبينا
    واننا فيما اخترناه - بإذن الله - لماضون
    وعليه متوكلون.


    "عبدالحميد بن باديس رحمه الله"


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •