تباينت آراء الجماهير حيال المتهم في حادثة احراق سيارة المشجع الهلال سعود الشقردي فالبعض وجه اصابع الاتهام لـلنصراويين خصوصا أن السيارة مصبوغة باللونين الازرق والابيض ومزدانة بشعارات وبطولات الزعيم واعلامه في حين أشار اخرون إلى أن المشجع نفسه قد تعمد إحراق سيارته رغبة في الحصول على تعويض مجز من قبل أعضاء شرف الهلال، وطالب قسم آخر بالتروي حتى ظهور نتائج التحقيق.

المشجع سعود الشمري والشهير بسعود الشقردي كشف تفاصيل القضية لـ"النادي" في حديث خاص برأ من خلاله النصراويين من تهمة حرق سيارته مفصحا عن تلقيه وعدا بالتعويض من قبل شرفي اهلاوي مبديا حزنه الشديد بعد ان اتهمه البعض انه تعمد احراق سيارته لإثارة ذلك اعلامياً وجماهيرياً والبحث عن التعويض المادي من الجانب الهلالي.

وروى المشجع سعود الشمري حكايته بقوله: فوجئت صباح الأمس بعد صلاة الفجر تحديداً عندما خرجت من استراحتي التي أسكن فيها مؤقتاً في الرياض باحتراق سيارتي لأحاول جاهدا إخماد الحريق.

وأضاف: أبلغت حينها الدفاع المدني الذي باشر الحالة وسيطر على الحريق وسجل بيانات الحادثه مبينا أنه لم يرفع اوراق شكوى او تبليغ بالقضية لقسم الشرطة او الامن العام وان والده طالبه بعدم تفعيل القضية وان يكتفي بالتسامح والشكوى لله، وانه لايرغب بالمشاكل فقد قدر الله وماشاء الله فعل.

وأشار سعود إلى أن والده عاتبه سابقاً في اكثر من مرة عن اختياره الوان الهلال لتزيين سيارته بها خصوصاً ان التعصب والاحتقان الجماهيري قد زاد عن حده مما احتمالية تعرضه للخطر وهو ماحدث بالفعل بكل أسف. مبينا أن والده حادثه بعد الحريق واطمأن على سلامته وبادره بالقول ماذا استفدت الان بعد احتراق سيارتك ؟!

وشدد الشمري على أن تغيير ألوان سيارته لألوان ناديه هو تعبير عن حبه وانتمائه للكيان الأزرق وليس لإثارة التعصب او غيرها، لافتا إلى أنه سبق وظهر بمدرجات الهلال بلوحة كتب فيها ( ماتشوف شر ياغالب ) بعد اصابته بالرباط الصليبي ليقدم رسالة ينبذ فيها التعصب مع احقية تشجيع واعتزاز كل مشجع لناديه المفضل دون الاساءة او التجريح بالأندية المنافسة.

وبرأ الشمري الجماهير النصراوية التي اتهمها البعض بأن مشجعا نصراويا هو من قام بإحراق سيارته، حيث قال: غير صحيح بأن من احرق السيارة هو مشجع نصراوي ولاأستطيع التأكيد بأنه نصراوي أو غيره والعلم عند الله، مؤكداً انه يمتلك علاقة جيدة وجميلة بين النصراويين والاتحاديين والاهلاويين وغيرهم، وانه لايستفز احدا ابداً.

وأشار إلى أنه عندما يقابل أحد الجماهير النصراوية أو غيرهم يتبادل معهم الضحكات والدعابات وجميع من أواجههم اخلاقهم طيبة ولم اتعرض نهائياً لأي اساءة لذلك غير صحيح من يؤكد ان من قام افتعل حادثة الحريق هو نصراوي.

وقال المشجع الهلالي أن أحد اعضاء شرف الاهلي بعث له رسالة خاصة على حسابه الشخصي بتويتر معلنا عن دعمه ومبادرته في تقديم الدعم في حال حاجته لذلك واستعداده بتقديم يد العون ودعمي مادياً لتعويضي بعد احتراق سيارتي الا انني يعلم الله اني رفضت ذلك ولم أسأل الناس او اطلب من أحد دعمي موضحاً انه لم يتصل عليه أي عضو شرف هلالي او احد من محبي الزعيم للوقوف معه ودعمه مالياً وانه لم يفكر في ذلك كون مايقوم به من تعبير في حب الهلال هو للوقوف مع الزعيم ودعمه معنوياً وليس للبحث عن المال .

وأبدى سعود الشقردي استياءه الكبير من مروجي إشاعة تعمدي حرق سيارتي لكسب عاطفة الجماهير ومحبي الهلال حتى يتم تعويضه مادياً وانني قمت بهذا العمل من أجل الشهرة وغيرها من الأمور التي اثارت استغرابي

وأضاف: أنا لست مجنون او ناقص عقل حتى اقوم بإحراق سيارتي بالاضافة انه الحمد لله حالتي متيسرة ولم أطلب من احد تعويضي لكن ماأقول الا حسبي الله عليهم، وماأزعجني انه في حسابي الشخصي بتويتر إطلاق جماهير الاندية التهم والقذف بدلاً من أن يتحمدوا الله لي على السلامة ، وهذا يدل على مدى التعصب الذي أفقد رياضتنا طعمها الجميل.