.

.

خلوّ الأماكن من أصحابها أطلال

ولفتــة هدوء حزيـنــــة

مرحلة رماديّــــة مُفرغة من الألوان ،

باهتة تكادُ أن تختنــــقُ

بإرتدادات الحنين

وصخب الذكرى ..

وعلى نقاء المحبة قد نلتقي


***