المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مشعل السديري يعتذر للهيئه .......وينتقد......!!!!!!!!!



الجبلي
28-06-01, 11:44
( هذا ماكتبه مشعل السديري في مقالة اليوم في عكاظ ...)


(محطات القوافل) مع صادق المحّبة

يوم الجمعة 23 ربيع الأول 1422, كتبتُ مقالاً مُوجّها للرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, لأضع على طاولته رسالتين تحكيان عن حادثتين وقعتا لبعض النساء في تبوك والرياض, وقد اتصل بي بعدها بيومين سمو الأمير فهد بن سلطان حفظه الله, يستعلم عن الفتيات, ويقول: إن رجال الهيئة ليس لديهم علم بما حصل. وأنا اقول: ربما أن هناك عدة احتمالات, فقد تكون الرسالة كيدية, وقد يكون بعض الناس تسمّوا باسم الهيئة, وقد يكون, وقد يكون, والله اعلم.. وطالما أن رجال الهيئة في تبوك انكروا ذلك, فإنني أصدقهم, وأعتذر عن ماصدر مني بحسن نيّة.
الذي لفت نظري أنني كتبتُ ذلك المقال قبل 14 يوماً, وكان هناك صمت مطبق طوال أسبوع كامل, وفجأة قبل عدة أيام انهمرت المكالمات على تلفوني الجوال الذي لا يعرف رقمه إلاّ القلة القليلة , وتوالت المكالمات شبه المُنظمة والمُبرمجة من مختلف مناطق المملكة , بمنطق وأسلوب يكادان أن يكونا مُوحّدين.. ورددتُ على بعضهم بالحسنى, وعلى بعضهم بالصمت, وعلى أغلبهم بقفل جوالي خشية أن يصيبه العطب.
وفي يوم الاثنين الماضي قرأتُ لفضيلة الشيخ عيسى بن عبدالله الغيث في جريدة (المدينة) رداً على مقالي المذكور, وقال: إن كل ماكتبه مشعل ليس له أي أصل من الصحة (والبيّنة على المدعي), واتهمني بالتلفيق لمجرد أن من بعثوا بتلك الرسائل لم يذكروا أسماءهم, وكان أوْلى به أن يقول إنها تحتمل الصحّ أو الخطأ..وقد أتجاوز عن ذلك وأقول: قد يكون معه الحق, غير أنه يحق لي ايضاً ان اتصدى له بنفس حجته, وأسأله: على أي اساس حكمتَ عليّ انني ظلمت جهازاً مكونامن خمسة آلاف رجل محتسب?! وهل لديك دليل مؤكد على ذلك?!, إنك بالطبع لا تستطيع ان تجزم, ناهيك عن أن تحلف, ولكنني أنا الآن الذي سوف ادفع اتهامك لي بأن أورد كلامي الذي قلته في مقالي, وتجاوزت أنتَ عنه(سهواً لا عمداً), واتركُ الحكم للقارئ الكريم, فقد قلتُ : (إنني اعرف تماما ان هناك رجالاً في الهيئة, على مستوى مرتفع من الكياسة, والذوق, والرحمة, واتباع النصائح بالحسنى, وهم في الواقع (الأغلبية)) . فكيف بفضيلة الشيخ عيسى يمسح هذا الكلام بجرّة قلم, وياليته تمسّك بالتقليد العربي (السخيف) للإنتخابات الذي يفوز فيها صاحبه بـ (99%), ليكون لي على الأقل واحد بالمئة. يا أيها الشيخ كيف تُقوّلني مالم اقله, هداني وهداك الله?!, وأنا الذي لي معارف واصدقاء من اهل الحسبة الذين أفخر بهم- إلا إذا اخرجت معارفي واصدقائي هؤلاء من الخمسة آلاف , فهذا شيء آخر?!
وأنت تقول بعظمة لسانك: (انه ليس هناك انسان معصوم من الخطأ). وهذا كلام جميل منك, غير أنك شوهته, عندما ذكرت: (أن الأخطاء لا تُنظر إلاّ إذا وقعت من هذا الجهاز, لأن جداره قصير, والقفز عليه سهل). سامحك الله. ومن قال ان جدار هذا الجهاز قصير?!, إن جداره ياسيدي لا يُماريه في طوله أي جدار, لأنه يرتكز على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. أما عن قولك أننا لا ننظر في الاخطاء إذا وقعت من اجهزة اخرى, فإنني اُحيلك لأرشيف (عكاظ), ولأرشيف ذاكرة القراء الاعزاء, فليس هناك وزارة, ولا ادارة ولا مرفقا, لم نوسعه من ملاحظاتنا, وانتقاداتنا, كشفنا لعيوبه ونواقصه, ولا هدف لنا ولا غاية غير خدمة البلاد, والمواطنين, وإراحة ضمائرنا.. أما عن قولك يا أخي عيسى: الحر تكفيه الاشارة, والعبد يُضرب بالعصا, فأيَّ حر, وأيَّ عبد, وأيَّ ضرب, وأيَّ عصا يافضيلة الشيخ?!,يارعاك الله, فأمهاتنا لم يلدننا الا أحرارا, وأنت كذلك إن شاء الله.
ولم يرق للأخ عيسى إمتداحي لمعالي الرئيس, وفسّر- سامحه الله- كل كلمة إيجابية قلتها في حق معاليه, بأنها سلبية ومُناقضة في معناها, وهي مُوجهة لرجال الهيئة تحديداً. يا الله..يا الله.. كيف استطاع ان (يشقّ عن قلبي) ويقرأ كل خلجاته?!, إنه ذكرني برئيس العراق المهيب, الذي يقرأ نوايا الناس من نظرات عيونهم, وياليت لي (عشر معشار) هذه الفراسة, لكي أكون (سلطان زماني).. وإنه يحق لي ان اسأله: هل يريدني ان اقول عكس ماقلته في معاليه, لكي ينعكس الكلام ايجابياً على رجال الهيئة?!, إنني في حيرة (عويصة). وصدق الشاعر المسكين عندما قال: (كل ماعدلت واحد يميل الثاني),وليسمح لي ان أقول له:انني لن أبدّل ثنائي واعجابي بمعالي الرئيس, وليكن مايكون(هه),
أما عن الرسائل التي تقاطرت على الفاكس, فحدث ولا حرج, فهناك من يحذرني من رجال الهيئة ويقول: (إن لحومهم مسمومة فحذار حذار من أعراضهم). ولست في حاجة لأن اقول لذلك المرسل: إنني لستُ من آكلي لحوم البشر, كما أن أغلب إخواني من رجال الهيئة قد منّ الله عليهم بأحلى مايتصف به البشر, وإذا كان هناك بعض الاستثناءات القليلة فهم ليسوا بعبرة, وأنا لا اتفق مع أخ آخر عندما يقول: (يجب ان نغتفر أخطاء العاملين في هذا الجهاز لسببين الأول: لأن لهم من الايجابيات والحسنات, مايجعلنا نتغاضى عن هفواتهم, الثاني: لأنهم يتعاملون مع ألوان شتى من البشر ويُواجهون المجرمين ومروجي الفساد, مما يكسبهم شيئا من الِغلظة والجفاء). واعتقد أن معالي الرئيس -وفقه الله- يُعارض هذا الموقف قبل معارضتي بمراحل, واكبر دليل ان هناك كثيراً من افراد هذا الجهاز قد سُرّحوا من وظائفهم, على مدى حقب متتابعة, فليس كل متحمس كفؤاً, وليس كل زاهد متعلماً, وليس كل متعلم حليماً.. والشيء الحسن وليس الغريب, أن كل من كتب إلي حول هذا الموضوع, أكّد لي انه ليس هناك انسان معصوم من الخطأ, وهذا امر بديهي ومحسوم. إذن لماذا , اكرر إذن لماذا , واكرر مع انني اكره التكرار: إذن لماذا, تكون لدى بعضنا هذه الحساسية المفرطة إذا تعرضنا لبعض السلبيات ليس في جهاز الهيئة وحسب- وهي من اقل الأجهزة سلبية- ولكن حتى في اجهزة اخرى, أقول: لماذا تشطح نياتنا وتتخذ على الفور أعنف ردود الفعل, وكأن كل من أراد أن يُصلح الأمور بقلب مخلص, إنما هو انسان ظالم ومفتر?!..ياناس , ياناس , لماذا..!, فهل هناك , ياترى, صوت يشبه ذلك, أنني اسأل, رغم انني اجزم انه ليس هناك من مجيب, وأنا الوحيد السائل, وأنا الوحيد المجيب
(لا حول ولا قوة إلا بالله) المشكلة انني بدأت (اهذْري)..واعود الى صوابي لأقول:كيف لا نتواضع قليلاً, ونسترجع الماضي المُشرّف لأصدق عباد الله, وهم صحابة رسول الله, الذين أنّب بعضَهم ربُّهم سبحانه وتعالى, لأنهم تركوا رسول الله, واتجهوا يبتغون المصالح, عندما قال عز من قائل:{وإذا رأوا تجارة او لهواً انفضّوا إليها وتركوك قائماً قل ماعند الله خيرمن اللهو ومن التجارة والله خير الرازقين}
هؤلاء هم صحابة رسول الله الاجلاء قد أخطأوا, فكيف بنا نحن لا نخطئ , وجلّ من لا يخطئ.
أما ذلك الذي شبّه صوتي بالناعق, والناهق, والنابح, فلا أملك إلاّ ان اضحك من تشبيهه, لأنني تخيلتُ كيف يكون صوت هذا (الكوكتيل) لو انطلق دفعة واحدة?!
أما عن ذلك الذي دعا عليّ هذا الدعاء (اللطيف) بأن يشلّ الله يدي, ويُذهب عقلي, ويُخرس لساني, فإنني اقول له: شكراً, واسمح لي بدوري ان ادعو لك بالتوفيق, وأن يجعل يدك بقوة يد الملاكم (تايسون) وعقلك يرجح بعقل (انشتاين), ويجعل لسانك من المرونة والنشاط بمكان, بحيث أنك لا تتوقف عن الكلام لا نهاراً ولا ليلاً, ولا مناماً كذلك.
إخواني اسمحوا لي ان أُقدّم لكم صادق المحبة, والله يحفظ الجميع, تحت راية: لا إله إلاّ الله محمد رسول الله.

Meshal-Sudairy@Yahoo.com
الفاكس: 6064396



مشعل السديري

فياجرا
28-06-01, 14:03
على رسلك يا مشعل

سعادة رئيس تحرير جريدة (عكاظ) وفقه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد:
فبناء على المادة الخامسة والثلاثين من نظام المطبوعات والنشر نأمل ابراز هذا الرد في أقرب عدد, وذلك اظهارًا للحق والحقيقة التي ينشدها الجميع. ونسأل الله أن يوفقنا وإياكم لما يحبه ويرضاه.
اطلعنا على ما نشرته جريدة (عكاظ) في عددها الصادر بتاريخ 23/3/1422هـ تحت عنوان (رسالة هادئة) بقلم الكاتب/ مشعل السديري, والتي أورد فيها -قبل التثبت- روايتين بلغتاه عبر (الفاكس) عن تعدي بعض أعضاء الهيئة على طالبة في مدينة تبوك, وعلى امرأة أخرى في مدينة الرياض?!
وسارعت جريدة الشرق الأوسط بتاريخ 26/3/1422هـ بإعادة نشر تلك المقالة دون تثبت هي الأخرى, وما كان ينبغي منها ذلك.
ومع أن الاضطراب واضح في الروايتين المزعومتين إلا أنه انطلاقًا من نهج الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي لا تقر الخطأ ولا ترضى به فقد تم سؤال الجهات المختصة في الرئاسة العامة عن حقيقة الأمر, وتبين عدم صحة الروايتين اللتين تعجلت الجريدة والكاتب معًا في نشرهما قبل التثبت امتثالاً لأمره سبحانه وتعالى: {يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا..}.
وكان الأولى من الكاتب التثبت قبل النشر, والتقيد بما تقضي به المادة التاسعة من نظام المطبوعات والنشر- المتوج بمرسوم ملكي كريم- والتي تنص في البند الثامن منها على الإلتزام (بالنقد الموضوعي البناء الهادف إلى المصلحة العامة, والمستند إلى وقائع وشواهد صحيحة).. والمستغرب كيف فات على جريدة (عكاظ) إدراك هذا الأمر حيث لا يخفى أن العمل الصحفي يرتكز على احترام الكلمة وتقدير مسئوليتها انطلاقًا من قوله تعالى: {ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد}.
وحتى يتحقق الهدف المنشود من نشر الروايتين المزعومتين عن تعدي بعض أعضاء الهيئة فإننا نطالب الجريدة والكاتب بموافاة الرئاسة رسميًا بما يثبت صحة تلك المزاعم. وإن لم يتم ذلك فستتخذ الرئاسة الإجراء اللازم.
ويدرك الجميع أن أعضاء الهيئة بشر كغيرهم يُخطئون ويصيبون, ولكنها أخطاء معدودة بل غير مقصودة تضيع في بحر حسناتهم, ولا تشكل أي نسبة من عدد الوقوعات التي ضبطتها الهيئة واعضاء الهيئة -المنتسبون لهذا الجهاز الذي يعد سمة بارزة من سمات هذه البلاد المباركة- مجتهدون ولا يجلبون لأنفسهم نفعًا ولا يدفعون عنها ضرًا, إنما يقومون بواجب فوضه إليهم ولاة الأمر حفظهم الله ليسهموا مع الأجهزة الحكومية الأخرى في خدمة الدين و المجتمع واستتباب الأمن الذي ينعم به العباد والبلاد في ظل الدعم المتواصل والرعاية المستمرة من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين وسمو النائب الثاني حفظهم الله ورعاهم.
ونسأل الله أن يبارك في الجهود, ويمد الجميع بعونه وتوفيقه.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,
الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر/ المكلف
ابراهيم بن عبدالله الغيث

فياجرا
28-06-01, 14:04
هذا رد في نفس العدد
ــــــــــــــــــــــــــــ
على رسلك يا مشعل

سعادة رئيس تحرير جريدة (عكاظ) وفقه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد:
فبناء على المادة الخامسة والثلاثين من نظام المطبوعات والنشر نأمل ابراز هذا الرد في أقرب عدد, وذلك اظهارًا للحق والحقيقة التي ينشدها الجميع. ونسأل الله أن يوفقنا وإياكم لما يحبه ويرضاه.
اطلعنا على ما نشرته جريدة (عكاظ) في عددها الصادر بتاريخ 23/3/1422هـ تحت عنوان (رسالة هادئة) بقلم الكاتب/ مشعل السديري, والتي أورد فيها -قبل التثبت- روايتين بلغتاه عبر (الفاكس) عن تعدي بعض أعضاء الهيئة على طالبة في مدينة تبوك, وعلى امرأة أخرى في مدينة الرياض?!
وسارعت جريدة الشرق الأوسط بتاريخ 26/3/1422هـ بإعادة نشر تلك المقالة دون تثبت هي الأخرى, وما كان ينبغي منها ذلك.
ومع أن الاضطراب واضح في الروايتين المزعومتين إلا أنه انطلاقًا من نهج الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي لا تقر الخطأ ولا ترضى به فقد تم سؤال الجهات المختصة في الرئاسة العامة عن حقيقة الأمر, وتبين عدم صحة الروايتين اللتين تعجلت الجريدة والكاتب معًا في نشرهما قبل التثبت امتثالاً لأمره سبحانه وتعالى: {يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا..}.
وكان الأولى من الكاتب التثبت قبل النشر, والتقيد بما تقضي به المادة التاسعة من نظام المطبوعات والنشر- المتوج بمرسوم ملكي كريم- والتي تنص في البند الثامن منها على الإلتزام (بالنقد الموضوعي البناء الهادف إلى المصلحة العامة, والمستند إلى وقائع وشواهد صحيحة).. والمستغرب كيف فات على جريدة (عكاظ) إدراك هذا الأمر حيث لا يخفى أن العمل الصحفي يرتكز على احترام الكلمة وتقدير مسئوليتها انطلاقًا من قوله تعالى: {ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد}.
وحتى يتحقق الهدف المنشود من نشر الروايتين المزعومتين عن تعدي بعض أعضاء الهيئة فإننا نطالب الجريدة والكاتب بموافاة الرئاسة رسميًا بما يثبت صحة تلك المزاعم. وإن لم يتم ذلك فستتخذ الرئاسة الإجراء اللازم.
ويدرك الجميع أن أعضاء الهيئة بشر كغيرهم يُخطئون ويصيبون, ولكنها أخطاء معدودة بل غير مقصودة تضيع في بحر حسناتهم, ولا تشكل أي نسبة من عدد الوقوعات التي ضبطتها الهيئة واعضاء الهيئة -المنتسبون لهذا الجهاز الذي يعد سمة بارزة من سمات هذه البلاد المباركة- مجتهدون ولا يجلبون لأنفسهم نفعًا ولا يدفعون عنها ضرًا, إنما يقومون بواجب فوضه إليهم ولاة الأمر حفظهم الله ليسهموا مع الأجهزة الحكومية الأخرى في خدمة الدين و المجتمع واستتباب الأمن الذي ينعم به العباد والبلاد في ظل الدعم المتواصل والرعاية المستمرة من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين وسمو النائب الثاني حفظهم الله ورعاهم.
ونسأل الله أن يبارك في الجهود, ويمد الجميع بعونه وتوفيقه.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,
الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر/ المكلف
ابراهيم بن عبدالله الغيث

الجبلي
28-06-01, 18:41
اعتذار مشعل يحسب له لاعليه !!! انها شجاعة لايقوى عليها الا الواثقون من انفسهم ومن فكرهم ومن ثقافتهم !!!!! تحية للرائع ..البارع ..الفارع.. مشعل السديري !!!

المرزبـّـة
28-06-01, 21:36
يا لله يا شباب خلونا نعتذر علشان نكون بارعين ورائعين وفارعين (الله يكفينا الشر).
الشغلة أثاريها سهلة.
ولا تنسون ان فيها شجاعة وثقة من النفس (يعني في النفس) ومن الفكر ومن الثقافة (يعني في الفكر وفي الثقافة).
بس أخاف ما نقوى (يعني نستطيع)!

سهيل التميمي
28-06-01, 22:46
الحمدلله أن ظهر الحق وخرس الباطل ...
مشعل السديري ليست هذه أول مرة يتطاول
فيها على الهيئة ،بل على الدين عموماً وذلك من
خلال كتاباته التي يبدو أنه لازال متأثراً بمارآه
وعايشه أثناء فترة وجوده خارج المملكة ....
وللأمير ممدوح بن عبدالعزيز مواقف مع هذا
الكاتب ، وأذكر أنه رد عليه ووبخه على مجموعة
من مقالاته التي كتبها ونشر ذلك في الصفحة الأخيرة
من عكاظ ... ولاينبري أحد ويقول في أي عدد ويوم
لأني لاأحتفظ بالأعداد القديمة ولكن المتابعون لابد
أنهم يذكرونه جيداً .....
والذي أستغربه أنه لازال هناك من يطبل لهذا
الكاتب الذي يخور في كتاباته ......



images/islam/10.gifimages/islam/14.gifimages/islam/14.gifimages/islam/14.gifimages/islam/14.gif