المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيخ عيسى المبلع يرفع الستار عن المخازي في أكشاك الولادة وغرف العمليات



القلم الناطق
02-06-06, 16:47
بسم الله الرحمن الرحيم
في يوم الجمعة الموافق 6/5/1427 هـ ألقى الشيخ عيسى المبلع ـ حفظه الله ـ خطبة كشف فيها الستار عن المخازي التي تحدث في المستشفيات ذكر في أولها حفظ الشريعة لركن من أركان الضرورات الخمس وهو العرض ثم عقب ذلك بذكر بعض القصص المؤلمة عن الواقع المرير في المستشفيات ثم ختمه بخطوات عمليه لتصحيح الوضع القائم ..

أما بعد ، عباد الله:
فإن أعظم شيء يهتم به الإنسان، ويشغل باله بعد دينه هو: حفظ عرضه
أصون عرضي بمالي لا أدنسه لا بارك الله بعد العرض بالمال
لذا فإن الله جل وعلا راعى هذا الجانب وأكد على المحافظة عليه، بل إنه سبحانه أشد غيرة من عباده على المحارم، يقول صلى الله عليه وسلم: أتعجبون من غيرة سعد؟ والله لأنا أغير منه، والله أغير مني. لذا فإنه صلى الله عليه وسلم جعل الدفاع عن العرض من أعظم أقسام الجهاد، فقال عليه الصلاة والسلام: ومن قتل دون عرضه فهو شهيد. من أجل هذا؛ فإن الصحابة رضي الله عنهم بلغوا مبلغا عظيما بمحافظتهم على أعراضهم، وتقديم أرواحهم من أجل ذلك؛ فهذا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حينما دخل الجنة ورأى قصرا بفنائه جارية، فقيل له: إنها لعمر بن الخطاب، فامتنع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من دخول القصر قائلا: ذكرت غيرتك يا عمر. وهذا ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ سمع امرأته تكلم رجلا من وراء جدار بينه وبينها قرابة لا يعلمها ابن عمر، فجمع لها جرائد، ثم ضربها حتى أضبت حسيسا. وذاك معاذ بن ـ جبل رضي الله ـ عنه كان يأكل تفاحا ومعه امرأته فدخل عليه غلام له فناولته تفاحة قد أكلت منها، فأوجعها معاذ ضربا. ودخل يوما على امرأته وهي تطلع في خباء أدم فضربها. هكذا كان الرجال يغارون على محارمهم وعوراتهم؛ لذا فإن الله شرع أحكاما تحفظ عورات المسلمين وتحفظ حقوقهم. فمن ذلك مشروعية الحجاب الكامل الذي يغطي جسد المرأة حتى الأنامل، فقال جل ذكره: ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ). وشرع سبحانه أيضا أن لا تكون مخاطبة النساء إلا من وراء حجاب، فقال سبحانه: ( وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن ). وكذا شرع للمرأة وحثها على القرار في المنزل وعدم التبرج وإظهار الزينة، فقال سبحانه: ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ). وقال: ( ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ). ونهى المرأة عن الخضوع في القول والتكسر فيه، فقال: ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا ). وشرع سبحانه الاستئذان عند الدخول للمنازل وأماكن العورات فقال: ( يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ). وأمر سبحانه بغض البصر عن غير المحارم فقال: ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ). وقال: ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ).بل أباح ـ عليه الصلاة والسلام ـ لصاحب المنزل أن يفقأ عين من ينظر إلى عورة أهله ويتخونه فيهم عبر ثقب الباب. وحرم ـ صلى الله عليه وسلم ـ على الرجل الخلوة بمن لا تحل له فقال: لا يخلون رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما. وكذا حرم رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ سفر المرأة بلا محرم فقال: لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الاخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم . وحرم ـ عليه الصلاة والسلام ـ مس المرأة من غير محارمه فقال: لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له. ونهى صلى الله عليه وسلم المرأة عن أن تصف المرأة لزوجها كأنه يراها. بل نهى صلى الله عليه وسلم أن يجلس الرجل في مكان جلوس المرأة بعد قيامها مباشرة. فهذه الأحكام عباد الله وغيرها من الأحكام: شرعت للحفاظ على عورات المسلمين.
عباد الله :
أين هذه التعليمات والأحكام الشرعية مما يجري في مستشفياتنا. إذا دخلت المستشفيات والمستوصفات الطبية والمراكز الصحية كأنك في عالم آخر، ما كأنك في بلاد الحرمين الشريفين بلاد العقيدة بلاد الشريعة ومهبط الوحي. علما أن تعليمات ولاة الأمور صارمة في هذه المسألة وموافقة لأحكام الشريعة مانعة للاختلاط وإظهار الزينة، آمرة ومشددة على مراعاة حفظ عورات المسلمين ودينهم وأعرافهم ومشاعرهم قاضية وملزمة لوزارة الصحة وقطاعاتها الإدارية: بأن يتولى الرجال طب الرجال، وتتولى النساء طب النساء إلا عند الضرورة وفق ضوابط شرعية. وقد اطلعت على الضوابط الإدارية والإجرائية للحفاظ على عورات المرضى، ورأيت ما يثلج الصدر ويقر العين، إلا أن تلك القرارات والأنظمة والإجراءات غير مفعلة على أرض الواقع وإنما هي حبر على ورق إلا جوانب منها.
عباد الله:
لن أتكلم هذا اليوم عن تبرج وتجمل الممرضات واختلاطهن مع الرجال، ولن أتكلم عن موظفات الاستقبال في المستوصفات، والمخازي التي يتناقلها الناس بل يرونها. فقد سبق أن أشرت إليها سابقا في إحدى الخطب حول التبرج والاختلاط، وإنما سأتكلم عن ما يحدث في غرفة الطبيب عند الكشف على المرأة، أو ما يحدث أيضا في غرفة الولادة، وفي غرف إجراء العمليات العامة، وعند أقسام الأشعة والفحوصات الطبية، والتي تجرح فؤاد كل مؤمن وغيور على دينه وعرضه. فمن وراء تلك التجاوزات والتعديات؟ وما واجبنا نحو ذلك؟ هذا ما سأشير إليه بعد قليل.

الخطبة الثانية

عباد الله: أما بعد
فلقد احترت فيما أنقل إليكم عبر هذه الخطبة من صرخات العفيفات التي دوت في مسمعي مصحوبة بدموع الأسى والحسرة منهن، وما نقله لي بعض الأطباء الشرفاء الأتقياء، والممرضات العفيفات، وما يتناقله الناس فيما بينهم، والشكاوى المرفوعة للجهات المختصة من استهانة بأعراض المريضات وانتهاك لها، ممن أجبرن على ذلك قسوة وقهرا، أو مخادعة وغدرا، فصارخة قائلة: لقد أفقت من العملية فإذا أنا عارية مجردة من الثياب كما ولدتني أمي، والرجال من الأطباء والممرضين يميني ويساري، لا أستطيع أن أمد يدي لأغطي فرجي. وأخرى قائلة: لم أنس ذلك الموقف في حياتي: بينما أنا أعاني من آلام الطلق والولادة، فإذا بطبيب لوحده معي يقبلني، فلا أدري أصرخ من ألم الولادة! أم من ألم ما هو أشد من انتهاك عرضي!. وأخرى تقول: بينما أنا أٌجَهز للتنويم، فإذا من خدرت قبلي ليس بيني وبينها إلا سترة لإجراء عمليتها، إذا بطبيب يعبث بها جنسيا وهي مخدرة. وأخرى تقول: حينما تهيأت لإخراج جزء من جسدي للكشف، فإذا بالطبيب يرمي بحجابي على الأرض قائلا: أنت لست بمكة!. أما مس صدر المرأة وجسدها بل عورتها المغلظة عند الكشف أو التخدير أو غيره، وما يحصل من مغازلات ومهاترات، ونظر لجسد المرأة من غير حاجة، فحدث ولا حرج، فضلا عن الإهمال الطبي، والتسيب، وإجراء عمليات ولادة جراحية بلا حاجة، وكشف عورات بلا ضرورة، وعبث بأجساد المسلمين والمسلمات؛ آلت ببعضهن إلى الوفاة أو عدم الإنجاب أو شلل أو مرض دائم. وهنا نتساءل عباد الله: هل هانت أعراض المسلمين عليهم؟ أم أنهم يجهلون ما يحدث لبناتهم ونساءهم وأخواتهم؟
إن كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم
هذا حال العفيفات اللاتي أوذين على أعراضهن من غير إرادتهن. فكيف عباد الله بحال من مرج دينها وعقلها، وسلب وليها الولاية والمراقبة ممن يعرضن مفاتنهن وعوراتهن على الأطباء، بل يرفضن أن تكشف عليهن طبيبات! حتى قال لي أحد الأطباء: والله إني أعاني أشد المعاناة مما أرى من بعض النساء في هذه المنطقة، تدخل علي إحداهن عيادتي بكامل زينتها كأنها عروسة، متغنجة بكلامها، مترشقة بطيبها، مبدية جمالها، داعية بحالها أو بكلامها للفاحشة، لا محرم معها، ولا راعي، ولا يمنعني من معاشرتها إلا الخوف من الله ـ جل وعلا ـ.
عباد الله:
ما واجبنا نحو هذا المنكر العظيم، والجرم الجسيم؟ إن واجبنا يتمثل فيما يلي:
أولا: معرفة هذا المنكر، وإدراك ضرره وخطره، وإعمال الفكر في سبيل إصلاحه ومعالجته.
ثانيا: مطالبة المسئولين بالقطاعات الصحية بتطبيق الأنظمة الشرعية والإدارية؛ للمحافظة على عورات المسلمين ودينهم وحقوقهم، خاصة تواجد الممرضات مع كل مريضة مدة بقائها، وستر عورتها.
ثالثا: المطالبة بتكليف لجنة أمينة من القطاع الصحي، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وبعض القطاعات الأخرى لمتابعة تنفيذ القرارات الإدارية وتفعيلها، وسماع شكاوى المتضررين ورد حقوقهم.
رابعا: على ولي المرأة أن يتابعها في جميع مراحل العلاج من كشف وتحليل وأشعة وعمليات جراحية حتى يطمئن للأيدي النسائية المشرفة عليها.
خامسا: على كل من رأى مخالفة أو خطأ أو تقصيرا من رجل أو امرأة أن يبلغ الجهات المسئولة لمعالجة الخطأ والإنحراف وإصلاحه، وننزع من عقولنا القاعدة العامية المثبطة: ( خله تجي من غيري ). بل على كل مؤمن وغيور أن يقول : أنا لها أنا لها. وكفى عجزا بإلقاء المسئوليات على الآخرين والتنصل منها.
سادسا: السعي الحثيث لفصل الأقسام النسائية عن الرجال وتولية عملها للنساء بمستشفيات نسائية خاصة، فما الذي ينقصنا لتطبيق هذا المطلب الشرعي والاجتماعي؟ الأبنية قائمة، والأجهزة متوفرة، والأموال غزيرة، والطبيبات من أخصائيات واستشاريات بأعداد وفيرة، لا ينقصنا إلا القرار الإداري الصادق لتفعيل مطلب الناس جميعا ورغباتهم.
سابعا: محاسبة كل من يستهين بأعراض المسلمين ويتجاوز الأنظمة والتعليمات ويعبث بحقوق المسلمين وخصوصياتهم من قبل إداراتهم ومن قبل إمارة المنطقة والجهات ذات الاختصاص.
ثامنا: نشر الوعي الديني بين العاملين والعاملات في القطاعات الصحية من إداريين وأطباء وممرضين وغيرهم، ووضع لوحات إرشادية في المستشفيات وصناديق للاقتراحات والشكاوي والاهتمام بها.
تاسعا: إرشاد النساء للمحافظة على أعراضهن، وتعريفهن بالأنظمة الإدارية والحقوق الشرعية وما لهن وما عليهن، والسماع لقضاياهن؛ لأن كثيرا من النساء ممن يعرضن علينا قضاياهن ونسألهن: لمَ لم تخبرن أهلكن؟ يقلن: إنا نخشى من أزواجنا إذا علموا ما جرى لنا أن يطلقونا، وإن أخبرنا أهلنا أن تثور مشكلة أعظم مع تلك القطاعات، فنجد الصمت أستر لنا، خصوصا أن بعض من اشتكى باءت شكواه بالفشل، فصار نصيبه الفضيحة.
عاشرا: افتتاح كلية طبية لفتح المجال أمام السعوديات للإلتحاق بها؛ ليتخرجن ويخدمن دينهن وأخواتهن المسلمات بما يخصهن. فالطب النسائي من أعظم حاجيات المجتمع، ويعد من الأعمال الملائمة لطبيعة المرأة ومظهرها، بدلا من إشغالهن بتخصصات لا تليق بالمرأة المسلمة، والسعي لإلحاق المسلمة بما هو ليس من شأنها.
اللهم احفظ عورات المسلمين واسترها . آمين.

صائد الكبار
02-06-06, 17:34
جزاك الله خيرا يااخي فقد لمس الشيخ جرحا غائرا نسأل الله ان يهيا لنا رجلا شهم من المسئولين


يقضي على كل هذه المنكرات التي والله تدمي القلب

نسأل الله ان يحمي نسائنا ونساء المسلمين من كل سوء ومكروه

اللهم من اراد بنسائنا سوء فاشغله بنفسه واجعل كيده في نحره وافضحه في قعر بيته ..أمين




واسال الله ان يجزي الشيخ عيسى خير الجزاء ويجعل ذلك في ميزان حسناته

ابن تميم
02-06-06, 17:48
الله يجزي الشيخ الخير

شكراً

حائل الدعويه

وفاء الفواز
02-06-06, 18:00
جزاك الله خير



انت واخي الشيخ عيسى الدرزي

عسير
02-06-06, 19:44
شكرا لكم وللشيخ .

لبده العز
02-06-06, 19:52
كلام في محله...


أسأل الله العلي العظيم أن يؤهل لنا من هم أشراف في مهنهم وأشراف في التعامل معها...


لاحول ولا قوة إلا بك ربي..


تحياتي للشيخ عيسى ولك يالغالي...

س م ا و ي
02-06-06, 22:21
بارك الله فيك وفي الشيخ

وفعلاً الشيخ وقع على الجرح

مواطن شريف
02-06-06, 23:27
جزاك الله خيرا يااخي فقد لمس الشيخ جرحا غائرا نسأل الله ان يهيا لنا رجلا شهم من المسئولين

براهيم الهريش
03-06-06, 07:44
جزاكم الله خير

msm1977
03-06-06, 10:03
موضوع جداً مهم

وحساس

جزاك الله خيرا

ابومالك
03-06-06, 11:03
الله يجزيك خير انت والشيخ

وكلامه والله يدمي القلب عن هذه الممارسات القذرة

من لم يضع الله رقيبه فلن يخاف من اي احد

حمود بن جارالله المزيني
03-06-06, 13:24
وهل يعقل حدوث هذه الأمور المشينة ؟!!!!
وهل يعقل أن يسكت من عرف طبيبا قذرا فعل بمحارمه مثل هذه الأفاعيل ؟ ( نسأل الله العافية )
أين دور أجهزة الرقابة ؟ أين موقف واحد ممن تعرض لمثل هذه البلايا ؟ هل حدث مثل هذا الأمر
فسكت ساكـت ؟ وممن يخاف ؟ من الطبيب الماجن ؟
هل رفع هذا الواقع الجلل لولاة الأمر وسكتوا ؟ هل علموا بذلك أم لم يعلموا ؟
إن كانت هذه الممارسات تحدث في هذا المستشفى فلئن تموت الوالدة وولدها خير من أن تدخل هذا المستشفى ..
نعلم أن فضيلة الشيخ / عيسى الدرزي من أشد الناس غيرة وحرصا على أعراض مجتمعه وأنه من
الدعاة والمصلحين الذين تشهد لهم مواقفهم المشرفة ويشهد لهم من عرفهم بالإخلاص وتحمل المسئولية
وعدم التسرع في إثارة أي موضوع قبل التأكد من وقوعه وخطورته .. لكن : هل تصل الأمور لهذه الحال ؟
هل تعلم ( إدارة التوعية الدينية ) التابعة للشئون الصحية والتي يضم مقرها ومقر المستشفى سور واحد بهذا الأمر وتسكت ؟
لماذا لايذهب من جمع هذه المعلومات والحقائق ( إن كانت صحيحة ) ومعهم فضيلة الشيخ / عيسى والدعاة
الآخرون ووجهاء المنطقة إلى سمو الأمير حفظه الله ويطلعونه على ذلك ؟

اللبيب
03-06-06, 14:35
اللهم احفظ عورات المسلمين واسترها

بارك الله فيك وفي الشيخ

البسوم
03-06-06, 14:46
بارك الله فيك

وفي شيحنا الوالد عيسى بن درزي المبلع....

رباح القويعي
03-06-06, 17:10
أرى أن أنظاركم صارت مصوبة نحو المستشفيات والطب بشكلٍ عام في الآونة الأخيرة !
مشكلة الطب أنه غير قابل للتأسلم، هو ليس كالتعليم مثلاً ! لذا فجميع المبادرات فاشلة ..!

رباح القويعي
03-06-06, 17:13
أما القصص، فتلك (موضة) قديمة .. انتهى عملها !
ولم تعد مجدية .. لقد باتت مضحكة أكثر من كونها وعظية .

جيفارا
03-06-06, 17:20
أرى أن أنظاركم صارت مصوبة نحو المستشفيات والطب بشكلٍ عام في الآونة الأخيرة !
مشكلة الطب أنه غير قابل للتأسلم، هو ليس كالتعليم مثلاً ! لذا فجميع المبادرات فاشلة ..!
اخاف اننا باسرائيل وحنا ماندري!!


يارباح.
وش رايك بالملك عبدالله يوم حذّر
الصحفيين من نشر صور النساء بالصحف!
يعني الملك على حق او لا؟


ادري انك ماشفت اللقاء لانك كنت بالسجن
بس بامكانك تبحث عنه وتشوفه وتعطينا رأيك

عمر الحمد
03-06-06, 17:25
صدقت بوحه ( تدليع رباح ) <--------------السن له حكمه ( :
لكن اللي هنا صحيح ميه بالميه
http://www.fadhaa.com/vb/showthread.php?t=87553&highlight=%D1%C8%C7%CD
مستحيل يكون هذا تلفيق او قصص

الوافي الحنون
03-06-06, 19:49
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الف شكر ياغالي لك ولشيخ الحبيب ابوفواز

بني صخر
03-06-06, 21:27
جزاك الله خير أنت والشيخ عيسى



الله يبارك في جهوده , وينفع به

ابو منال
03-06-06, 21:28
موضوع جداً مهم

وحساس

جزاك الله خيرا

القلم الناطق
04-06-06, 05:45
شكرا لجميع الإخوة على مرورهم .. ولعل المسئولين في هذا البلد يطلعون على الخطبة ولعل الله أن ينفع بها.

عذب السجايا
04-06-06, 13:37
حفظ الله شيخنا و أمد الله في عمره و بارك في علمه
أجاد حفظه الله كثيراً في تلك المصائب التى تحدث بأسم الطب و الحاجه
و في نهاية خطبة أوضح كيف السبيل الى حفظ أعراض المسلمين و كيفية أيجاد الحلول الشرعية لما يحدث من مضائب .



أما القصص، فتلك (موضة) قديمة .. انتهى عملها !
ولم تعد مجدية .. لقد باتت مضحكة أكثر من كونها وعظية .

أرى أن أنظاركم صارت مصوبة نحو المستشفيات والطب بشكلٍ عام في الآونة الأخيرة !
مشكلة الطب أنه غير قابل للتأسلم، هو ليس كالتعليم مثلاً ! لذا فجميع المبادرات فاشلة ..!

المدعو رباح

قال تعالى :

{إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة} ...
أنتبه لنفسك فقد أُخذت عليك المواثيق فلا تحمل أباك في أخر عمره مالا طاقت له به
كف عن ما أنت به من ظلاله و عد الى ربك و أعلم أنك أتفه عند الله من جناح بعوضه أن أستمريت على ما أنت عليه

د.كيف
04-06-06, 22:04
يقول النابغة العظيم رباح طون: (مشكلة الطب أنه غير قابل للتأسلم)

نستخلص من هذه النظرية العظيمة أن الطب كفر . ولاشك في أن من يعمل به فهو يعمل في كفر لأنه غير متأسلم وإسلاموي


سقوط يتلوه سقوط : من كاتب إلى شمس إلى انترنتي إلخ الخ

لا تصلح في هذه الحياة هكذا إلا إن أسلمت

الهيلع
04-06-06, 22:31
ومالذي سيعمله الغيويرن بعد هذه الخطبة !

هل سنولول ونلطلم الخدود ونقف عند هذا الحد واعراضنا يفعل بها ماسمعنا!

مسعر حرب
05-06-06, 00:09
جزاك الله وجزا الشيخ كل خير ,




أتمنى أن تصل أو توصّل إلى المسئولين لتكون هذه الخطبة أولى الخطوات لإصلاح المستشفيات ..

سفير حائل
05-06-06, 00:36
جزاكم الله خير الجزاء على ما تفظلتم به أنتم والشيخ

ابو عمار
05-06-06, 00:41
بارك الله فيك وفي الشيخ

شكراً لك اخي الكريم

عدنان98
05-06-06, 02:52
الله المستعان

وما خفي كان أعظم ..


وياليت نصل لأصحاب الشأن ....


وأهل الحل والعقد ..

القلم الناطق
07-06-06, 19:48
أتمنى أن تصل أو توصّل إلى المسئولين لتكون هذه الخطبة أولى الخطوات لإصلاح المستشفيات ..

وكلنا كذلك أخي .. ونشكر لجميع الأحبة مرورهم على الموضوع وبارك الله في جهود الشيخ.

نورحائل
08-06-06, 01:23
كثر الله من أمثالكم ياشيخ درزى المبلع . وجعل فى قلوبكم قوة الإيمان حتى ينصرنا الله وإياكم . فلا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم . وإن لله وإن إليه راجعون .

! المشتشار !
08-06-06, 16:08
ابن عام الشيخ عيسى يعمل في المستشفي ومتزوج من ثلاث ممرضات

والله اعلم هذا الي اثار الشيخ عيسى

asdasd
08-06-06, 16:48
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

ان هذه الساحه تشكر على جهودها في مايطرح لفائدة حائل وأهلها

ولكن هل لهذا الطرح فائده !! وهل يحقق مراده هنا السؤال
وأخيرا وفق الله الشيخ عيسى المبلع والغيورين أمثاله

القلم الناطق
08-06-06, 17:28
نشكر للإخوة زيارتهم للموضوع .. وعدد القراء يدل على أهمية الموضوع

><><><><><><><><><<><><

المسشتار أرجو التثبت فيما تنقل .. وما المانع من الزواج ؟!

أبو غربية
09-06-06, 02:13
المشتشار . اخي ان كنت ترا في ذلك شي فأتمنى من الله العلي القدير ان تكون انت ومن يمت لك بصلة قرابه من الرجال والنساء لا يعمل في سلك التمريض يالغالي ؟؟؟؟؟

100%
09-06-06, 02:56
كثر الله من أمثالكم ياشيخ

أجا ابن عبدالحي
09-06-06, 10:24
كان لابد من تشكيل لجنة تحقيق للتأكد من كلام الشيخ خصوصا وهو يسند رواياته إلى شهود
نسأل الله العفو والعافية

القلم الناطق
09-06-06, 21:58
أبو غربية : شكرا لمرورك .
100% : آمين .
جميل ميثا : ونحن نتمنى ذلك أيضا .