المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعد مرور 3 شهور على اعتقاد الوفاة طبيعية-الجزيرة



غريب الدار
20-01-02, 19:53
بعد مرور 3 أشهر على اعتقاد الوفاة طبيعية
الكشف عن مقتل مواطن بالسم على يد خادمته


* الطائف عليان آل سعدان:
صدّقت الخادمة أيتي طيب أنوار (37 سنة) وشريكها العامل أبوبكر كوتيل (27 سنة) اعترافهما الشرعي في محكمة الطائف الكبرى بقتل المواطن السعودي فيصل الغامدي (38 سنة) بوضع مواد سامة جداً في شوربة مع الأكل مخلوطة بقليل من الرماد على مدى عدة أيام فوجىء بعدها هذا المواطن بارتفاع في ضغط الدم وتم نقله لمستشفى الملك فيصل بالطائف.ونظراً لتدهور حالته الصحية وتوقف كافة الوظائف للقلب والكلى فقد تم نقله لمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي في محافظة جدة الذي لفظ أنفاسه الأخيرة فيه وأعطي تقرير من هذا المستشفى يفيد أن الوفاة طبيعية وقد تسلم ذووه آنئذٍ جثته وقاموا بدفنها واستقبال المعزين في فقيدهم.
«الجزيرة» تتبعت هذه القضية وعلمت من مصادرها الخاصة والمطلعة في مديرية شرطة الطائف أن الجانية وهي أندونيسية الجنسية تربطها علاقات غرامية مع شريكها العامل الهندي الذي يعمل في إحدى البقالات المجاورة لمنزل المجني عليه. وقد شكت له ظروفها ومعاملتها من قبل المجني عليه الذي يتصف بأنه (رحمه الله) سريع الانفعال والغضب حتى مع أفراد أسرته.
ووضعت الجانية خطة دبرها وخطط لها شريكها العامل الهندي في هذه البقالة بعد التأكد من نجاح هذه الخطة الخطيرة ووصل التفكير الشيطاني بالجانية وشريكها إلى الاستعانة بمواد سامة جداً قاما بخلطها مع قليل من الرماد وذرها فوق الشوربة وتقديمها من يد الخادمة يومياً على مدار 5 أيام متواصلة. وقد ساعدهما في تنفيذ هذه الجريمة تأخر عودة المجني عليه يومياً من العمل وعدم تناوله وجبة الغداء مع أبنائه وزوجته الأمر الذي دفع بهذه الخادمة إلى الاستفادة من هذا الوقت لتنفيذ جريمتها البشعة بقتل المجني عليه وهو كفيلها.
وبعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر من تاريخ وقوع الجريمة في 15/8/1422ه واعتبار الوفاة طبيعية جداً واغلاق ملف المجني عليه نهائياً.. قالت «هذه المصادر»: إن خادمة جديدة قدمت للعمل لدى زوج المجني عليه وخلال قيام الخادمتين بتأدية عمل مشترك في منزل شقيق المجني عليه شكت العاملة الجديدة من سوء المعاملة من قبل زوجة كفيلها أكثر من مرة. فلم تجد الخادمة الشريرة التي قتلت كفيلها مسموماً وسيلة سوى تكرار نفس السيناريو الذي تم تطبيقه للتخلص من كفيلها (المجني عليه) وبدأت ترسم لها الخطط وتوجهها لعامل البقالة الذي سوف يساعدها في تحقيق هذا الهدف لكن هذه الخادمة الجديدة لم يرق لها هذا العمل الشيطاني مهما كانت درجة القسوة التي تعامل بها من زوجة كفيلها واستمعت للخطة وأسلوبها كاملاً من زميلتها الخادمة. وعندما التقت بشقيق المجني عليه كفيلها أفصحت له بالأمر والذي قام بدوره بإبلاغ الأجهزة الأمنية بالطائف ووضعت خطة محكمة جداً بين الأجهزة الأمنية والخادمة الجديدة لمواصلة متابعة خطة العمل الإجرامية للتخلص من زوجة الكفيل شقيق المجني عليه وتم ضبط قاتلة كفيلها وشريكها قبل تنفيذ الجريمة الجديدة واعترافهما بالجريمة السابقة التي وقعت قبل 3 أشهر وإيداعهما السجن بعد تصديق اعترافاتهما شرعاً في محكمة الطائف الكبرى.وقد استبعد مسؤول أمني بالطائف أية نية حالياً للتوجه لاستخراج جثة المجني عليه لإعادة التحقيق بعد تصديق الاعترافات شرعاً وتمثيل الجريمة من قبل الخادمة وشريكها ، لكنه أكد أن أجهزة التحقيق طلبت من المستشفى الذي توفي فيه المجني عليه تزويدها بكافة المعلومات عن المجني عليه منذ دخوله المستشفى حتى وفاته كمتطلبات في ملف التحقيق ليس إلا.

سهيل التميمي
22-01-02, 17:07
لاحول ولاقوة إلا بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون
هذه مشاكل هذه العمالة الوافدة إذا أسيء إليها
لاتعرف أنصاف الحلول
فكم سمعنا من الجرائم التي مرت منهم

غريب الدار
22-01-02, 19:59
الاخ الفاضل/ سهيل التميمي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان العمالة الاجنبية لها مشارب مختلفة في التعامل مع الحدث , فهم يتدربون على فنون الخداع والتزوير والقتل بطرق علمية.
ومجتمعنا لا تخفى عليه كثير من هذه الامور وانما رادع الدين يقف حائل بينه وبين تلك التصرفات, حمى الله بلادنا ومجتمعنا من كل مكروه وافة.
وشكرا لحضورك, كما هي عادتك الميمونة.
وجزاك الله خير
ودمتم
والله يحفظكم