المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ندوة شعرية ثنائية نظمها النادي الأدبي راشد عيسى يغبط ''البطاطا''ويزور''حاتم الطائي''



أجا
02-01-04, 08:45
المصدر : عبدالرحمن الحمزي (حائل)-تصوير: راشد الثويني


اقيمت على مسرح المكتبة العامة بمنطقة حائل وسط حضور جماهيري ندوة شعرية ثنائية نظمها النادي الادبي بحائل كان فارسها الشاعر الدكتور راشد علي عيسى عضو الاتحاد العام للكتاب والمثقفين العرب بجانب الناقد المعروف الدكتور محمد صالح الشنطي رئيس قسم اللغة العربية بكلية المعلمين بحائل.. وقد افتتحت الامسية بتقديم موجز عن حياة الشاعر وانجازاته وقد ورد فيها استقراء بسيط عن بعض الدواوين الشعرية التي اصدرها سابقا والتي منها (عليه اوقع) وديوان (امرأة فوق حدود المعقول) و ديوان (قمر الشتاء) وديوان (شهادات حب) اعقب ذلك قصائد الشاعر التي ألهبت الاكف.. كانت بدايتها قصيدته (السرير) التي اختزل فيها اجزاء من سيرته الذاتية, وقد ابتدأ القصيدة بقوله: (من بين كل الاجنحة.. كان لي بين احشاء امي.. سرير كجنّة) وقد غبط في ثنايا القصيدة حبّ البطاطا الذي تحتضنه والدته مختتما القصيدة العاطفية الصرفة بانه قد نام بعد كل هذا العناء في سرير القصيدة..

عقب ذلك القى قصيدته الثانية (الممر) والتي كان مطلعها:
(كيف لي ان اصدق ان السماء.. ليس لي فيها نجمة او قمر.. كيف يعرف زهر الجبال.. بأني عميد الرعاة ومزمار آهاتهم لي على الزهر.. نحن عالم كيف نسائل نزف الجراح.. ونطيق العطش.. حينما يتأخر عنا المساء او يتوقف عنا المطر).

انطلق بعدها في (القاء القصائد التي تتكون من مقطوعات صغيرة كـ(احتمال) و (الكلمة) بعدها انتقل للحديث عن عروس الشمال حائل تاريخيا عبر العصور الماضية إبّان سطوع نجم الرمز العربي الاول في الكرم حاتم الطائي بعدما زار مرقده قبل اسبوع فقال:

يا حاتم الطائي يابن عروبتي
سلّم عليك.. وكن شذا اشواقي
يممت بيتك والخيول جريحة
والريح تحرج خيمتي ونياقي
انا ذا ازورك يابن عمي باسما
والحلم طفل ناح في اعماق
الى ان قال مختتما قصيدته الجميلة:
اي (بعد حيّي) فحسبك انها
دار الحنين وديرة العشاق
مازال طيفك في بنيها سيدا
فذا مهيبا دائم الاشراق
انا ذهبت اراك في قسماتهم
في الدور في الطرقات في الاسواق


http://www.okaz.com.sa/okaz/Data/2004/1/2/Media_60991.JPG
عكاظ (http://www.okaz.com.sa/okaz/Data/2004/1/2/Art_61116.XML)

ولد العليّا
03-01-04, 19:50
مع الشكر أخونا أجاء لتواصلك ــــ كثر الله مثل هذا اللقاء المفيد ـــ متمنين للنادي الأدبي بحائل مزيد من العطاء