المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حذف باب الولاء والبراء بالكامل من مقرر التوحيد للصف الأول ثانوي



القرموشي؟؟
14-09-03, 07:13
تغييرات كثيرة سيلحظها هؤلاء الطلاب في البرامج التي اعتادوها لسنوات خلت، اثر التعديلات التي ادخلتها وزارة التربية والتعليم السعودية، على بعض المناهج الدراسية، وكان لُفظ حولها كلام كثير، في الداخل والخارج، وسالت بسببها أحبار سعودية وأجنبية، وتحدث البعض صراحة عن تسببها- إلى جانب نشاطات أخرى في حقل التعليم وغيره - في موجة العنف التي شهدتها البلاد عبر أعمال إرهابية كان آخرها تفجيرات الرياض في 12 مايو 2003 التي نفذها شباب سعوديون.

ولعل حذف الباب الخامس من كتاب التوحيد للبنين للصف الأول الثانوي للفصل الدراسي الأول وهو باب الولاء والبراء والذي كان يشتمل على أربعة فصول، يتضمن الأول تعريف الولاء والبراء ومكانته في الإسلام، والفصل الثاني حكم الاحتفاء بأعياد الكفار ومشاركتهم في أفراحهم وأتراحهم، والفصل الثالث حكم الاستعانة بالكفار والعمل عندهم والإقامة بينهم، والفصل الرابع تقليد الكفار، لعل هذا التعديل يعد الأهم بين هذه التعديلات.

ورغم اشتمال المقرر الجديد لمادة التوحيد للصف الأول ثانوي على أربعة أبواب جديدة هي معنى الإسلام وأصول العقيدة، وبراهين وحدانية الله تعالى واستحقاقه للعبادة دون سواه، وشمول العبادة، والإيمان بأسماء الله وصفاته، فأن الملاحظ في باب شمول العبادة ورود الفصل الرابع تحت عنوان : الرد على الذين يرون عزل الدين عن الدولة والذي جاء في مقدمته " يحاول المستشرقون والمستغربون ( الذاهبون مذهب الغرب في فهم الدين ) يحاولون أن يعزلوا الدين والعبادة عن بقية شؤون الحياة ويحصروهما في نطاق ضيق من حياة المسلمين، فيجعلوهما فيما يمارسه المسلمون في المساجد من الصلاة والذكر.

أو فيما بين العبد وبين ربه. ولا شأن للدين والعقيدة في شؤون الحكم والسياسة. ولا في شؤون الاقتصاد. ولا في الحكم بين الناس في دمائهم وأموالهم وأعراضهم- إنما هذه الأمور بزعمهم من اختصاص القوانين الوضعية والنظم الأرضية تشريعاً وتطبيقاً- وهذا كفر بالله – عز وجل-، وعزل لسلطانه، وتعطيل لشرعه، وشرك في عبادته ". وتلزم الإشارة إلى أن مؤلف المقرر الجديد هو الدكتور صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء والذي يصفه البعض بأنه من صقور المؤسسة الدينية الرسمية.

وضمن سلسلة التعديلات التي أجرتها المؤسسة التعليمية السعودية - والتي يعتبرها البعض طفيفة وشكلية لم تمتد إلى بنية المناهج - أُدخلت بعض التعديلات على مقرر التوحيد، للصف الرابع الابتدائي للبنين للفصل الدراسي الثاني، عبر حذف بعض العبارات التي تشي بالعداء والكره صراحة أو ضمناً للمخالفين كما ورد في صفة الكفر بالطاغوت والتي كانت " فأما صفة الكفر بالطاغوت فهو أن تعتقد بطلان عبادة غير الله وتتركها وتبغضها وتُكّفر أهلها وتعاديهم " وجرى حذف " وتُكّفر أهلها وتعاديهم " في المقرر المُجَدّد. وأُجري تعديلاً على واحدة من الأمور التي يتحقق الكفر بالطاغوت عبرها فقد حذفت كلمة " تعاديهم " من جملة " أن تبغض الشرك وأهله وتعاديهم ".

وفي المادة نفسها جاء في المقطع الأخير في معنى الإيمان في المقرر القديم " وتحب أهل الإخلاص وتواليهم، وتبغض أهل الشرك وتعاديهم " وأُجري عليها تعديلٌ في المقرر الجديد لتصبح " وتحب في الله وتبغض في الله ". كما ورد في المقرر القديم في واحدة من إرشادات درس الإيمان الحق " أن تبغض المشركين والكافرين وتعاديهم " بينما جرى في المقرر الجديد حذف كلمة " وتعاديهم " وحل محلها، ولا تظلمهم.

وكانت أنواع الطواغيت في مادة التوحيد للصف الرابع الابتدائي في مقررها القديم خمسة، الأول: الشيطان الداعي إلى عبادة غير الله، والثاني: الحاكم الجائر المغير لأحكام الله تعالى، والثالث: الذي يحكم بغير ما أنزل الله، والرابع: الذي يدّعي علم الغيب من دون الله، والخامس: الذي يُعْبدُ من دون الله وهو راض بالعبادة. وجرى في المقرر الجديد حذف صفة الجائر المرادفة للحاكم في النوع الثاني، وحُذِفَ النوع الثالث من أنواع الطواغيت كاملاً.

وفي سياق تتبعنا للتعديلات التي شهدتها المناهج السعودية لوحظ إدخال تعديل على الدرس الرابع المعنون ( لاتجوز موالاة من حاد الله ورسوله ) من مقرر التوحيد للصف الخامس الابتدائي. فقد ورد في المقرر القديم ضمن إرشادات الدرس " الله عز وجل قطع التوادد بين المسلمين والكفار، والمسلم ولو كان بعيد الدار فهو أخوك في الدين، والكافر ولو كان أخاك في النسب فهو عدوك في الدين "، وقد وردت ذات الفقرة في المقرر الجديد كالتالي " المسلمُ ولو كان بعيد الدار فهو أخوك في الدّين، والمحادُّ لله ولو كان أخاك في النسب فهو عدوك في الدين ".

وجاءت هذه التعديلات والمراجعات لبعض المقررات الدراسية السعودية في وقت لم تتوقف الاتهامات المتكررة التي يطلقها الأمريكيون عبر دوائر سياسية وإعلامية منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 ويحمّلون فيها المناهج السعودية مسؤولية التسبب في شيوع حالة الكرة في أوساط المواطنين السعوديين تجاه كل ماهو أمريكي. بينما يدافع السعوديون عن أنفسهم بالقول أن ماوقع من أحداث إرهابية سواء داخل الولايات المتحدة الأمريكية أو ضد المصالح الأمريكية في الداخل السعودي أو في بعض البلدان الأخرى هو من فئة تأثرت بتنظيمات سياسية وأجواء تعبوية حركية لاتتبع في الغالب لنهج المناهج الرسمية السعودية.

وفي المقابل فأن أكاديميين وكتاب وصحافيين سعوديين طالبوا بإدخال تعديلات منذ سنوات - تسبق الحادي عشر من سبتمبر- على المناهج والمقررات السعودية وأشاروا إلى ضرورة مراجعة الأساليب التعليمية المتبعة داخلياً والتي تعتمد الحفظ والتلقين ولا تسمح بالحوار والتعدد والتساؤل ما يخرج أجيالاً عاجزة عن مجاراة متطلبات السوق الوظيفية، وتفتقد للمهارة وقبول الآخر والنظرة النقدية الواعية للقضايا والأمور في ظل انفتاح اتصالي وإعلامي هائل.

رأد
14-09-03, 12:26
:
قد يستاء الكثير برغم أنه يرغب بهذه التعديلات
فقط لأنها جأت من دول ترى ان مصلحتها ان تحدث ...
:
هذا القرار لن يرضى عنه الكثيرون حتى وان طالبوا به منذ القدم ...
:
مسكين هذا العربي ... أنه عاجز حتى على تحديد مشاعره
:
سلبت منه الأرادة ... رأد

ابوشيخه
14-09-03, 12:49
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة رأد
:
قد يستاء الكثير برغم أنه يرغب بهذه التعديلات
فقط لأنها جأت من دول ترى ان مصلحتها ان تحدث ...
:
هذا القرار لن يرضى عنه الكثيرون حتى وان طالبوا به منذ القدم ...
:
مسكين هذا العربي ... أنه عاجز حتى على تحديد مشاعره
:
سلبت منه الأرادة ... رأد