المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سارة وعبير واروى والابواب الثلاثه



عبير الشمري
09-10-12, 21:32
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم اما بعد :
في الاسبوع الماضي الكل تابع حادث حريق ( مجمع مدراس تحفيظ القران للبنات ) وأمسى ذلك حديث أهالي مدينة حائل , وقد تناول الجميع القضيه من كل جوانبها وفصلت كل ملابساتها ... وشاهدنا في الصحف والمنتديات اللاكترونيه صور تلك الحادثة المؤلمة
وحينما نقف على كل تفاصيلها وعلى لسان احدى الطالبات من راينها عين اليقين منذ بدايتها الى نهايتها... روينها باسلوبهن التلقائي العفوي .. تقول احداهن وهي ابنتي وقد اغرورقت الدموع في عينيها وهي تحتضني .. وتصف تلك الحادثه ..
لم يكن يجول في مخيلتي يا اماه سوى انه غدا الخميس اجازه واليوم الأربعاء آخر يوم في الاسبوع والذي كاد ان يكون اخر يوم في حياتي لولا حفظ الله وفضله ..
كيف ان والدي وعدنا غدا بان ياخذنا في رحله الى البر لكي نمرح ونسعد .. وكنت احدث صديقاتي وانا في لحظتي تلك. فجاءه يا امي ودونما سابق انذار .. ضجت المدرسه بالصراخ والعويل , الحريق.. الحريق.. اخرجوا ؟؟ لحظتها طوقني الخوف واقشعر بدني ولم تستطع قدماي حملي على النهوض, الكل يركض الكل يصرخ , وفي انتعاشه من عزمي استجمعت كل قواي وهرعت مسرعه لا ادري اين اذهب, لا اعلم مالقصه .. الطالبات يجرين باتجاهات عشوائيه فوضويه , كدن ان يقذفن بأنفسهن من الدور الثالث , تاهت طرقات الفصول في عيني .. ويحي ماذا افعل ..امست الاشياء كلها متشابهه من هول الموقف كنت اشبه بمن يكون معلق بين السماء والارض لا اعلم مالذي يحدث لا ادري اين اذهب النار تلتهم كل من يواجهها , وسحب الدخان الاسود تحجب الرؤى امامي وتغطي المكان بظلمه سوداء موحشه تكتم الانفاس ...
كانت ابواب الخروج مغلقه ( الابواب الثلاثه ) وما ادراك ما الابواب الثلاثه ,وقصتها المضحكه المبكيه , والتي كادت ان تفضي الى كارثه انسانيه يتحدث بها الجميع حتى اللحظه ....
ولكن الله سلم .. فقد تمكن بعضهن ,واعني بذلك المعلمات من كسر احد تلك الابواب , باب النجاة فلو بقينا دونه في غرفتنا لحدث مالا يحمد عقباه ..
ما زالت تلك الصورة المرعبه عالقة في ذهني , بحثت عن صديقتي لم اجدها وعلمت بعد ذلك انها صعدت الى السطح كي تنجو بنفسها من الموت وحسناً فعلت , بعضهن بقين في غرفة المصلى مع احدى المعلمات لم يستطعن الخروج .. كان وقتاً لا اعلمه ربما يكون قصيرا ً.. وان كانت دقائق ؟؟ الا انها كانت تمرعلينا كانها سنين لا اعادها الله من لحظات !
بعض المعلمات اثابهن الله كسرن الحواجز وفتحن المنافذ رغبة منهن لفك الاختناق ..
وخلال ذلك وبطريقه امنيه قمن بتغطيه الطالبات بجلابيبهن من سحب الدخان المتراكم في اسقف المبنى وابعادهن بما استطعن من قوه عن السنه اللهب وقدنهن الى ساحات المدرسه الامنه والسطوح العلويه المرتفعه ..؟
وفي خضم تلك الاحداث الدراماتيكيه لم يعين ولم يدركن لحظتها انهن متبرجات دونما عباءه او خمار ... لله دركن من حرائر .. ان من شاهد تلك الحادثه بكل تفصيلها وصورها المؤلمه يحمد الله ليل نهار ان الله سلم .


وقفات ثلاث :
- كلمة شكر .... كل من كان في المجمع ذلك اليوم.. مديره معلمه أدارية طالبه متعاونه .. امام تلك الجهود المقدمه لا نملك الا ان نقول .. قد وقفتن مواقف الرجال وضحيتن بارواحكن من اجل سلامة الطالبات ...
- كلمة ثناء وعرفان .... لرجال الدفاع المدني والذي هب مشكورا لـ اخماد الحريق وانقاذ الارواح البريئه في حادثه حريق ( مجمع مدراس التحفيظ )
- كلمة حق .... في اوقات عصيبه كـ تلك تهتز منها جوانح الرجال ..قامت مديرة المتوسطه ومعلماتها من جمع الطالبات في اماكن امنه وبقين معهن حتى حضر رجال الدفاع المدني وادركوا الموقف , وتمكنوا من انقاذ طالبات المتوسطه العالقات في
- سطوح المدرسه بـ رافعات الدفاع المدني الاليه ..

في النهايه :
ما يعنينا نحن في المقام الاول هن الطالبات بناتنا فلذات اكابادنا اروحهن وسلامتهن ..
فقط لاغير لاتعنينا الكيفيه ولا الكم بل النتيجه .. ماذا بعد ؟؟؟
هل انتهت القضيه,هل مازالت تلك الاخطاء قائمة هل ستتكرر في المستقبل لا قدر الله
حينما توكل الامور لغيراهلها وحينما تكون فرديه الراي هي الصواب دونما مراعاة الرؤى الاخرى,حينها لانسال من اخطا ولماذا فعلت ذلك ... تبقى قضيانا دائما معلقه دونما حل .

والله الموفق

الأخيلية
09-10-12, 23:24
اااااااااااااه واااااااه
بس الله يرحم الحاااالعجزت عن التعبيرررر
اااااه

ام الغوالي
09-10-12, 23:40
الحمدلله على السلامه
وجزاء الله خير على كل من قام بعمله على اكمل وجه

كلي جرووح
09-10-12, 23:54
حمدلله على السلامه .........الله يكفينا شر الفواجع

uwl_w7l
10-10-12, 00:07
اهم شي انهن بخير وسلامه

والباقي على ربي الكون ان شالله ينسن هالصدمه

المهاجر2009
10-10-12, 18:18
الحمدلله على السلامه

هتّـان
17-10-12, 13:59
الحمد لله على السلامة ..