المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تكفون ابي شرح **رسالة هزلية لابن زيدون **



لبى قلبي
06-05-11, 14:35
السلام عليكم ياحبايبي اخباركم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انا معلمه جديده ولابد من الطيحه والتعب وانا ادرس ثاني ثانوي مادة ادب وعندي درس عن رسالة هزلية لابن زيدون المشكله اني مالقيت له شرح ابد في النت فصعبا اقرا على الطالبات بدون مااشرح هالرساله لكن فيه اشياء انا فهمتها وبقول لكم وش هي لكن معظمها مافهمتها فابيكم تساعدوني يابنات والله مالي الا انتم اذا فهمتي عبارة عادي نزليها مافي مشكله مو شرط كلها بس ساعدوني الله يخليكم علي بكره
بقول لكم نبذه عنه


للشاعر الكبير العبقري المتألق ابن زيدون مكانة خاصة في الأدب العربي ارتبطت بالأندلس وتأثير الطبيعة فيه ، كما أن علاقته بولادة بنت المستكفي والقصائد التي أنشدها استعطافًا لها وتذكيرًا بحلو أيامهما معًا تعد علامة بارزة في تاريخ هذا العصر ، إلا أن أعماله اكتسبت سمة خاصة من الروعة والتمكن من خلال الرسالتين الهزلية والجدية وقبل الخوض فيهما أرى التعريف بشاعرنا ثم إيراد ما يتعلق برسالته وأستمر أمدًا بعيدًا في تفسير ما تراءى لي من وجوه إبداعها راجيًا منكم التواصل وإبداء الرأي .

***

ابـن زيدون

هو أبو الوليد أحمد بن عبد الله المخزومي المشهور بابن زيدون ولد بقرطبة سنة 1003 م ( 394هـ ) في خلافة هشام الثاني ، وهو هشام بن الحكم الذي خضع لنفوذ العامريين وحكمهم .وقد عاصر الفتنة فشهد الصراع بين الأمويين على الحكم وبين الأمويين والعامريين وبين العرب والبربر ولم قتل آخر خليفة أموي اجتمع وجهاء قرطبة وأقاموا حكومة الجماعة الأرستقراطية وعلى رأسها أبو الحزم بن جهور. نشأ ابن زيدون في بيئة مثقفة وكان أبوه من وجهاء قرطبة وأغنيائها وفقهائها فأحضر له الأدباء والمربين . لكن والده مات عندما كان ابن زيدون في الحادية عشرة فأهتم به جده لأمه فتثقف ثقافة حسنة ونظم الشعر باكرا ، وكان ابن زيدون منحازا لأبي الحزم بن جهور وصديقا لابنه أبي الوليد ، فلما تسلم ابن جهور الحكم استقدم الشاعر وأوكل إليه النظر في أهل الذمة وجعله سفيرا لدى بعض ملوك الطوائف ، ولقبه بذي الوزارتين وقد أحب الشاعر ولاّدة بنت المستكفي الخليفة الأموي الذي خلعه أهل قرطبة فانتقل إلى (( الثغر )) ومات هناك بطريقة غامضة . وكانت ولاّدة من نساء قرطبة الجميلات وشاعرة مجيدة جعلت مجلسها ملتقى الشعراء وأهل الأدب .يقول ابن بسّام صاحب كتاب (( الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة )) في ولاّدة : (( كان مجلسها بقرطبة منتدى لأحرار العصر، وفناؤها ملعبا لجياد النظم ، يعشو أهل الأدب إلى ضوء غرتها ويتهالك أفراد الشعراء والكتاب إلى حلاوة عشرتها )) وقد عشقها ابن زيدون وجرت له معها أخبار مشهورة فكانت ولاّدة تداعبه بهجائها أو تضرب له موعدا كقولها :


ترقّب إذا جنّ الظـلام زيـارتي


فإني رأيت الليل أكتم للـسـر


وبي منك ما لو كان بالبدر مابدا


وبالليل ما أدجى وبالنجم لم يسـر
***

مناسبة هذه الرساله

وكان الوزير أبو عامر بن عبدوس الملقب بالفار ينافس ابن زيدون على قلب ولاّدة فاغتنم الجفوة وراح يتودد إليها ، مما جعل الغيرة تدب إلى قلب الشاعر .وبعد ما تصالح الحبيبان أرسل ابن عبدوس امرأة إلى ولاّدة تستميلها إليه ، فبلغ ذلك ابن زيدون فكتب على لسانها رسالة مشهورة في سب ابن عبدوس والتهكم به ،


[نص الرساله الهزلية لابن زيدون
(اما بعد , ايها المصاب بعقله , المورط بجهله , البين سقطه , الفاحش غلطه , العاثر في ذيل اغتراره ,
الاعمى عن شمس نهاره ,الساقط سقوط الذباب على الشراب , المتهافت تهافت الفراش في الشهاب , فان العجب
اكبر , ومعرفة المرء نفسه اصوب , وانك راسلتني مستهديا من صلتي ما صفرت منه ايدي أمثالك
مرسلا خليلتك مرتادة وقد اعذرت في السفارة لك , وما قصرت في النيابة
عنك , زاعمة ان المروءة لفظ انت معناه , والنسانية اسم انت جسمه وهيولاه , قاطعة انك انفردت بالجمال ,
واستاثرت بالكمال , واستعليت في مراتب الجلال , واستوليت على محاسن الخلال ,
حتى خيلت امراة العزيز رأتك فسلت عنه , وأن قارون أصاب بعض ما كنزت , والنّطِفَ
عثر على فضل ما ركزت , وكسرى حمل غاشيتك , وقيصر رعى ماشيتك , والسكندر قتل دارا في طاعتك ,
وبلقيس غايرت الزباء عليك , وان مالك بن نويرة انما ردف لك ,وكليب بن ربيعة انما حمى المرعى بعزتك , وجساسا انما قتله بانفتك ,
ومهلهلا انما طلب ثأره بهمتك , والسموءل انما وفى عن عهدك , والاحنف انما احتبى في بردك , وحاتما انما
جاد بوفرك , ولقى الاضياف ببشرك ,وعامر بن مالك انما لاعب الاسنة بيديك , وقيس بن زهير انما استعان بدهائك , واياس بن معاوية انما
استضاء بمصباح ذكائك , وسحبان انما تكلم بلسانك وأنك لو شأت خرقت العادات ,
وخالفت المعهودات , فأحلت البحار عذبة , وأعدت السّلام رطبة , ونقلت غدا فصار امسا , وزدت في العناصر فكانت خمسا , وأنك المقول فيه : ((كلّ الصيد في جوف الفرا)) .
و : ليس على الله بمستنكرِ أن يجمع العالم في واحد
والمعنيّ بقول ابي تمام :
فلو صورت نفسك لم تزدها على ما فيك من كرم الطباعِ
والمراد بقول ابي الطيب :
ذكر الانام لنا فكان قصيدة كنت البديع الفرد من أبياتها
فكدمت في غير مكدم , واستسمنت ذا ورم , ونفخت في غير ضرم , ولم تجد لرمح مهزا , ولا لشفرة محزا ,
بل رضيت من الغنيمة بالأياب , وتمنت الرجوع بخفي حنين , لأني قلت :
* لقد هان من بالت عليه الثعالب *
وأنشدت :
على انها الايام قد صرن كلها عجائب , حتى ليس فيها عجائب
***************

انا عرفت شرح منها الا وهي


وأن كسرى قد حمل لك غاشيتك (الرداء أو العباءة) وقيصر رعى لك ماشيتك

و(أن امراة العزيز رأتك فسلت عنه)
يقصد بذلك أنك أيها المغفل المسمى بابن عبدوس قد فخرت بنفسك وبهذه الجارية التي تجولت معها حينًا من الوقت (وابن زيدون يتحدث على لسان ولادة) وكأنك من شدة جمالك قد رأيت أن نبي الله يوسف -وقد أوتيَ شطر الجمال- أقل من أن يصل جماله إلى جمالك فغضضت طرفك عنه .
معنى الرسالة لماذا تفخر بنفسك حتى وكأنك أجمل من نبي الله يوسف عليه السلام ؟



وأن قارون أصاب بعض ما كنزت , والنّطِفَ عثر على فضل ما ركزت

والمعنى بسخرية : أنك أغنى من قارون والنطف .


وهذا الي يالله طلع معي
ارجوكم ساعدوني والي ماتعرف ترفع موضوع والي تساعدني الله يحقق امانيها في هاليوم المبارك ويسهل عليها في كل خطوه يارب

@نسيب الهم@
06-05-11, 14:37
الله يكون بعونك والله يسخر لك من يساعدك

لبى قلبي
06-05-11, 14:49
اممممممممممممممين الله يسمع منك