المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مع التحيه... لسمو أمير المنطقة وقضاتنا والعقلاء فقط



عبيد الدغيم
16-09-09, 00:07
:20:
إن القضايا والمشكلات البشرية بمختلف أشكالها ملازمة للمجتمعات في كل زمان وفي كل مكان .
وهي ناتجة عن سلوك لفئة معينة من ( بني آدم ) منذ مشكلة قابيل وهابيل إلى يومنا هذا .
وقد أوجدت الشرائع السماوية حلولاً لهذه المشاكل كلٌ بحسب نوعه وحجمه ومدى ضرره في المجتع , وآخرها ديننا الاسلامي الحنيف الذي نظم من خلال مصادره التشريعيه وأولها القران الكريم مايضمن حق الفرد والمجتمع , بكل يسر وسهولة , إذا ماتم التطبيق الفعلي لها .
ولكنني ارى ان بعض الاجتهادات البشريه خصوصاً في منطقتنا بدأت تزاحم التشريع الأسلامي , واذكر على وجه الخصوص مايسمى ( بالجاهيات ) والزورات باللهجة الدارجة لإصحاب الحقوق وأحراجهم في التنازل عن حقوقهم . ونحن في حائل يغلب علينا ( الطيب ) دون الرجوع الى العقل في مايحدث بعد التنازل عن الحق الخاص وهو هضم حقوق اخرين قاموا بالصبر والمجاملة ليقال ( والنعم ) .
أنا لست ضد مبدأ الصلح والأصلاح والعفو والتنازل عن الحق الخاص لمن يملك الحق الخاص كاملاً وليس جزءاً منه .
لاأحب الاسهاب فالجميع يدرك مااريد الوصول اليه . وما اريد الوصول اليه باختصار هو :-
* أن يتم تفعيل لجنة أصلاح ذات البين واللتي تتخذ صفتها الرسميه من الجهات المختصة وأعضائها مؤهلون للأصلاح الذي يرضي الجميع حيث لديهم الالمام التام بالأمور الشرعية أولاً والألمام التام بالعادات والاعراف الاجتماعية في هذه المنطقة .
* أصدار أمر من ولاة الأمر - حفظهم الله - بعدم السماح لكل من لبس (( بشتاً )) وقال انا ساعي خير وهو في مسعاه هذا ربما يوقع شراً دون ان يعلم .
* إذا كان ولاة الأمر يرون ان في مثل هذه الجاهيات نفعاً فيجب أن تعطى إذنًا رسمية _ خطية _ من أمير المنطقة أو نائبه .
عدا ذلك فإن الأمر سيخضع للأجتهادات الصائبة وغير الصائبة وسيخلق الكثير من المشكلات بين افراد المجتع انفسهم وبين أفراد الجاهة ومن توجهوا عليه في حال عدم تنفيذ طلبهم بالإيجاب ويبرز هنا بما يسمى ( اخذ الموقف ) .
هذا ماأردت إيصاله والله من وراء القصد .
* ملاحظة :- من يرى نقصاً في ماقلت فليزده خيراً فقط ومن يرى فيه زيادة فيها ضرر فلينبهني لها مشكوراً .
حفظ الله لنا ديننا وأمنا ووطننا وولاة امرنا .. وصلى الله على محمد .

أبو عفراء
16-09-09, 00:37
بسم الله وعى بركه الله


الله يسترا على المسلمين من الشر والمشاكل


من ناحيه الحد طبعاً اذكان عام أكيد ما فيه شفاعه وهذا لا خلاف فيه


قال محمد صلى الله عليه وسلم لو أن فاطمه ابنه محمد سرقت لقطعت يدها


ومن ناحيه تفعيل دور لجنه أصلاح ذات البين هذا مطلب للجميع


ولكن ان لا يكون الشفاعه إلا بأذن انا أختلف معك في هذه الجزئيه


خل المجال مفتوح للجميع ويقولون العرب


ما بخيل إلا بالجاه


ومافيه أحراج فيه ناس ردو أمرا وشيوخ إذا ماهو عافي ما أحد مجبره


والحمدلله حائل فخر بجهاتهم وعفوهم الذي تناقلته القنوات


ولك جزيل الشكر

جُرْهم
16-09-09, 05:32
:20:




إن القضايا والمشكلات البشرية بمختلف أشكالها ملازمة للمجتمعات في كل زمان وفي كل مكان .

وهي ناتجة عن سلوك لفئة معينة من ( بني آدم ) منذ مشكلة قابيل وهابيل إلى يومنا هذا .
وقد أوجدت الشرائع السماوية حلولاً لهذه المشاكل كلٌ بحسب نوعه وحجمه ومدى ضرره في المجتع , وآخرها ديننا الاسلامي الحنيف الذي نظم من خلال مصادره التشريعيه وأولها القران الكريم مايضمن حق الفرد والمجتمع , بكل يسر وسهولة , إذا ماتم التطبيق الفعلي لها .
ولكنني ارى ان بعض الاجتهادات البشريه خصوصاً في منطقتنا بدأت تزاحم التشريع الأسلامي , واذكر على وجه الخصوص مايسمى ( بالجاهيات ) والزورات باللهجة الدارجة لإصحاب الحقوق وأحراجهم في التنازل عن حقوقهم . ونحن في حائل يغلب علينا ( الطيب ) دون الرجوع الى العقل في مايحدث بعد التنازل عن الحق الخاص وهو هضم حقوق اخرين قاموا بالصبر والمجاملة ليقال ( والنعم ) .
أنا لست ضد مبدأ الصلح والأصلاح والعفو والتنازل عن الحق الخاص لمن يملك الحق الخاص كاملاً وليس جزءاً منه .
لاأحب الاسهاب فالجميع يدرك مااريد الوصول اليه . وما اريد الوصول اليه باختصار هو :-
* أن يتم تفعيل لجنة أصلاح ذات البين واللتي تتخذ صفتها الرسميه من الجهات المختصة وأعضائها مؤهلون للأصلاح الذي يرضي الجميع حيث لديهم الالمام التام بالأمور الشرعية أولاً والألمام التام بالعادات والاعراف الاجتماعية في هذه المنطقة .
* أصدار أمر من ولاة الأمر - حفظهم الله - بعدم السماح لكل من لبس (( بشتاً )) وقال انا ساعي خير وهو في مسعاه هذا ربما يوقع شراً دون ان يعلم .
* إذا كان ولاة الأمر يرون ان في مثل هذه الجاهيات نفعاً فيجب أن تعطى إذنًا رسمية _ خطية _ من أمير المنطقة أو نائبه .
عدا ذلك فإن الأمر سيخضع للأجتهادات الصائبة وغير الصائبة وسيخلق الكثير من المشكلات بين افراد المجتع انفسهم وبين أفراد الجاهة ومن توجهوا عليه في حال عدم تنفيذ طلبهم بالإيجاب ويبرز هنا بما يسمى ( اخذ الموقف ) .
هذا ماأردت إيصاله والله من وراء القصد .
* ملاحظة :- من يرى نقصاً في ماقلت فليزده خيراً فقط ومن يرى فيه زيادة فيها ضرر فلينبهني لها مشكوراً .
حفظ الله لنا ديننا وأمنا ووطننا وولاة امرنا .. وصلى الله على محمد .






كلام جميل ومنطقي ، وأنا أوافقك الرأي .. ولكن :


ألا ترى أن من يده في الماء ليس كمن يده في النار ؟؟



فلو دارت دائرة الأيام و الليالي ، وأصبحت يوماً من الأيام مطالَباً بدم أحدهم _ لا جاء الله بتلك الساعة _ فماذا سيفعل ذويك ؟؟


ويكأني أراهم لا يهنئون بنوم ، ولا يستأنسون بحديث ، تقطعت حناجرهم ، و غارت محاجرهم ، يستشفعون بكل إنسان ، و يلجئون إلى كل ذي جاه و سلطان ، آملين من ذلك أن تُبعثَ من جديد !!


و صدقني .. أنهم لن ييأسوا حتى يجوز المهند الأوداج !! لا جعلني الله و إياك في هذا الموقف العصيب !!

العدهي
16-09-09, 05:57
* أصدار أمر من ولاة الأمر - حفظهم الله - بعدم السماح لكل من لبس (( بشتاً )) وقال انا ساعي خير وهو في مسعاه هذا ربما يوقع شراً دون ان يعلم .
يابن الحلال الناس تجيب شيوخ عقال مايجيبون ورعانشيخ قبيله يعرف يتصرف ونادر مايخطى بهذي الامور* إذا كان ولاة الأمر يرون ان في مثل هذه الجاهيات نفعاً فيجب أن تعطى إذنًا رسمية _ خطية _ من أمير المنطقة أو نائبه .
أنت تبي اذا بغى الواحد يسوي خير يجيب خطاب عدا ذلك فإن الأمر سيخضع للأجتهادات الصائبة وغير الصائبة وسيخلق الكثير من المشكلات بين افراد المجتع انفسهم وبين أفراد الجاهة ومن توجهوا عليه في حال عدم تنفيذ طلبهم بالإيجاب ويبرز هنا بما يسمى ( اخذ الموقف ) .
اذا رفض صاحب الدم مارح احد يشره عليه او يذمه الا الخبلهذا ماأردت إيصاله والله من وراء القصد .
الله يعطيك على قد نياتك