المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إغلاق الصيدليات والمحلات التجارية أثناء وقت الصــلاة ؟؟!!



نجم الشمال
30-04-09, 19:53
بينما يعاني المجتمع من أزمات حقيقية تهدد أمنه وتماسكه ، ينشغل بعض الـ ( الأشخاص ) بأمور ٍ هامشية جدا لإحراج رجال المؤسسة الدينية أمام الناس .
فبعد قضايا عديدة كالسماح للمرأة بقيادة السيارة ، ها هي قضية إغلاق المحلات التجارية وقت الصلاة تنفجر في الساحات مستأثرة بالجزء الأكبر من النقاشات التي تستخدم خلالها الأدلة الشرعية والعقلية ..! وكأننا بصدد قضية مصيرية يجب أن يحسمها المجتمع بأسرع وقت ممكن !
يحدث هذا في الوقت الذي تتزايد فيه معدلات البطالة وتتزايد معها معدلات الفقر ، دون أن نستطيع أن نقف على أرقام حقيقية في هذا الشأن نظرا لغياب الإحصاءات الدقيقة أو التكتم عليها في حال وجودها .
إن الاستمرار في إغلاق المحلات التجارية في أوقات الصلوات أو فتح هذه المحلات ، لن يحل الأزمات والمشاكل الجدية التي يعاني منها المجتمع . فبالإضافة إلى انتشار ظاهرتي الفقر والبطالة ، هناك ظاهرة تردي مستوى الرعاية الصحية . أنظر إلى المستشفيات وقارن بين حجم انتشار أمراض كالسرطان والأمراض النفسية والعقلية مثلا ، وبين استعدادات المستشفيات وطاقتها المحدودة جدا على الاستيعاب ، مقارنة بالعدد المهول للمرضى .
إننا إذ نضيع مجهودنا الفكري في مناقشة قضايا كهذه ، فإننا نحول انتباه المواطن عن القضايا التي تمس أمنه الاجتماعي ، إلى قضايا هامشية ولا أريد أن أقول تافهة . قضايا يثيرها ويرد عليها الذين يقيمون في أبراج عاجية ولا يعانون وربما لم يسمعوا حتى ، بمشاكل المواطن الكادح .
ليس من المعقول أن يكون بيننا جائعون ثم نناقش ما إذا كان الأكل باليد اليسرى محرما أم مكروها !.


والله من وراء القصــد ،،

طــــلآل
01-05-09, 04:49
عــــــــد ا كــ العيـــــــــــــــــب ....! سلمت آنـــآملكــ .....1

صَمْتِي ألـمـ‘‘~
01-05-09, 06:58
من تتكلم عليه ؟!


يآخوك الحين الناس اشتغلت بالسفاسف عن العظآئم

وبالصغير عن الكبير

ننزل للحضيض وغيرنآ لآمس القمم

بس تدري وش احسن شي للمطالبين بذا الاشياء التآفهه " سفههم "

وخل الشاطر يتكلم الين مايموت

Libra4ever
01-05-09, 08:08
شكراً على النقل.

خشم سلمى
01-05-09, 09:38
الرياض: نجاح العصيمي
اتسعت دائرة الجدل القائم في السعودية بشأن إقرار تقليص المدة الزمنية بين الأذان والإقامة والتي تعكف وزارة الأوقاف والدعوة والإرشاد على مناقشة تطبيقها على المساجد القريبة من الأسواق التجارية والصيدليات ومحطات البنزين، ليشمل جدلا آخر يتناول مدى وجوب توقف الأنشطة وإغلاق المحلات من الناحية الشرعية في جميع الصلوات الخمس.

وفي الوقت الذي شجع فيه خبراء اقتصاديون واجتماعيون الإسراع بتنفيذ القرار القاضي باختصار المدة بين الأذان والإقامة لتشجيع الناس على أداء الواجب الديني دون تعطيل لمصالحهم، يبدوا الانقسام واضحا في رأي رجال الدين حول ما إذا كان الإغلاق مرتبطا فقط بصلاة الجمعة أم بجميع الصلوات؛ إذ ذهب بعض العلماء إلى التأكيد بعدم وجود موانع فقهية أو شرعية لتقليص فترة التعديل الوقتي، إلا أنهم شددوا على أهمية إلزام المرافق والأنشطة في الدولة بالإغلاق أثناء وقت الصلاة على اعتبار أن ذلك واجب ديني وسمة للدولة الإسلامية. وفي المقابل ذهبت بعض الآراء الفقهية إلى أن إغلاق المحلات والمصالح هو أمر غير واجب دينيا ويختص بصلاة الجمعة فقط، وهو ما يسمح بإعادة النظر في هذا التنظيم.

* لا ضرر ولا ضرار الفقيه السعودي والمستشار القضائي في وزارة العدل، الشيخ عبد العزيز العبيكان، أيد عبر «الشرق الأوسط» ضرورة إعادة النظر في النظام المتبع في الوقت الراهن، والذي يلاحظ فيه إطالة المدة بين موعد النداء بوقت الصلاة وإقامتها. ودعا الشيخ إلى العمل بحديث الرسول صلى الله علية وسلم «لا ضرر ولا ضرار»، مؤكدا على أهمية تعميم قصر المدة الزمنية بين الأذان والإقامة على المحلات التجارية والمواقع القريبة من مصالح الناس، وذلك إقتداء بسنة الرسول الذي كان يؤذن للصلاة ويقيم بعد النداء مباشرة.
إلا أنه وبسؤاله حول ما إذا كان إغلاق المحال التجارية والمصالح وقت الصلاة واجبا شرعا، أوضح «أن إغلاق المحلات التجارية وتوقف الأنشطة لأداء الصلاة هو سمة للدولة المسلمة، وان التوقف يقصد به احترام أوقات الفريضة والدفع بالناس لأداء الصلاة على اعتبار أن عدم الإغلاق سيدفع بالكثيرين إلى تأجيل الصلاة حتى قضاء حاجاتهم». وقال لـ«الشرق الأوسط» اليوم أصبحت المساجد توجد في الأسواق والسوبرماركت وبالقرب من محطات البنزين وفي كل مكان، ولهذا فعلى المسلم احترام وقت الفريضة وأداء الصلاة في أوقاتها، وهو الأمر الذي يستدعي التمسك بإغلاق المحلات في جميع أوقات الصلاة.

من جهته، دعا الشيخ والداعية السعودي عائض القرني، جميع أئمة المساجد إلى اعتبار مصالح الأفراد بالتعجيل بإقامة الصلاة بعد مدة قصيرة من النداء، إلى جانب عدم الإطالة أثناء تأدية الصلاة والإضرار بالمصلين الذين منهم المريض والشيخ، وقال «التعديل بين المدة بين الأذان والإقامة سيشجع الناس على أداء الواجب الديني من دون تعطيل لمصالحهم». وحول سؤاله عن مدى إمكانية التغيب عن صلاة الجماعة من قبل أصحاب التجارة والممتلكات بدافع الحرص على تجارته، قال «صلاة الجماعة واجبة على كل مسلم، إلا إذا كان ذلك سيسبب ضررا على صاحب المحل وتجارته، ولو تحدثنا عن العصر الحالي فإن الحياة أصبحت أكثر أمنا ووسائل الأمن أصبحت متوفرة وآمنه، حيث الأقفال والصفائح الحديدية التي تمنع أي محاولة لاقتحام المحل وقت الصلاة، إلى جانب فرق الأمن الموجودة طوال الوقت، كل ذلك يستدعي الالتزام بالصلاة في المسجد والاطمئنان على الممتلكات».
* مصالح مرسلة من جانبه، أوضح أستاذ الفقه في كلية العقيدة بجامعة الإمام محمد بن سعود الدكتور عبد العزيز العسكر، أن نظام إغلاق المحلات وتوقف الأنشطة وقت الصلاة إلى جانب الأنظمة الحياتية، يدخل في باب «المصالح المرسلة» ويعني الأنظمة القابلة للتطويع والتعديل وفق ما يراه ولي الأمر فيه مصلحة للناس كأنظمة التعليم أو المرور.. وما إلى ذلك، إلا أنه أوضح أن نظام الإغلاق وقت الصلاة من الناحية الشرعية مرتبط بالنداء الثاني لصلاة الجمعة فقط كما هو منصوص عليه في القرآن الكريم وفي الآية الكريمة «يأيها الذين أمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع». لافتا إلى أن مسألة الإغلاق أساسا نشأت من منطلق أمني، خصوصا وأن صاحب المحل كان لا بد وأن يصلي جماعة ويترك تجارته، ولذلك فقد كان الإغلاق واجب لحماية ممتلكاته من السرقة في جميع الصلوات التي يؤديها.

* تأثير اجتماعي أما أستاذ علم الاجتماع الدكتور محمد التويجري، فأوضح رأيه حول انعكاسات النظام المتبع في الوقت الحالي وتأثيره من المنظور الاجتماعي على الأفراد والمجتمع، معتبرا أن «التنظيم بشكله الحالي يؤثر على مخططات الأفراد على اعتبار أن طول المدة الواقعة بين الأذان والإقامة تدفعهم إلى تأخير قضاء احتياجاتهم وقضاء أعمالهم اليومية لتجنب الانتظار». وبحسب تعبيره أوضح لـ«الشرق الأوسط» «أن طول المدة الزمنية بين الأذان والإقامة، أدى إلى تزايد حالات التسكع من قبل الشباب في الشوارع أثناء التوقف للصلاة، مما يعرض السيدات والأطفال للكثير من المضايقات، خصوصا وأن المحلات عند إغلاقها تطلب من الزبائن الانتظار في الخارج مما يضاعف من ظهور حالات الاختطاف وارتكاب الجرائم».

ويبدو أن التنظيم بشكله الحالي لا يحمل انعكاسات سلبية على الأفراد فحسب؛ فجدولة الحياة العمالية تتأثر وتؤثر على العمل، وبحسب تعبيره أوضح لـ«الشرق الأوسط» أن طول المدة الزمنية ما بين الأذان والإقامة يتسبب بإهدار الكثير من الوقت وتعطيل الأعمال؛ فهو بشكله الحالي يحقق مصلحة ايجابية للعمال كونهم يتوقفون إلزاميا بين 2-3 مرات وبأوقات متقاربة. إلا أن كل توقف يحتاج إلى مدة زمنية تتراوح بين 20 دقيقه، إذا حسبنا جميع الاستراحات التي يستغرقها كل توقف لوجدنا أن ساعات العمل تهدر بشكل يؤثر على سير العمل ويعطل مصالح الناس الضرورية.

* .. وللاقتصاد كلمة من جانبه، تحدث خبير الاقتصاد الدكتور عبد العزيز الدخيل لـ«الشرق الأوسط» حول حجم الخسائر الناجمة عن العمل بالتنظيم الحالي وانعكاسات إغلاق المصالح التجارية على التجار، إذ أوضح أن توقف المحلات أربع مرات يوميا ويستغرق التوقف لأداء الصلاة في كل من ذلك 4 ساعات يوميا، ولو اعتبرنا أن المحلات يتم افتتاحها 12 ساعة، فإن التاجر سيخسر الكثير جراء اضطراره للعمل فقط لمدة 9 ساعات يوميا. وطالب الدخيل بضرورة وضع ضوابط تحدد المدة الزمنية المفترضة لكل صلاة وتعميمها على جميع المناطق، بحيث يقضي على العشوائية الموجودة في الوقت الراهن.

كل مانقوله إن الصرافات الحمد لله ماتسكر يعني تسحب متى شئت

نجم الشمال
01-05-09, 09:58
شكرا للجميع أولا ً .

ثانيا ً : لم يُذكر أي دليلا ٍ شرعي يمنع ُ فيها البيع عدا يوم الجمعة ! ، وكلنا يعي الآية الكريمة في سورة الجمعة . وإن كنا نظن ( جاهدين ) أو ( مبالغين ) بحرمه البيع لذوي الحاجة أثناء إقامة إحدى شعائر الله ،.. أفلم يكن أيضا ً أن تتوقف المستشفيات العامة من أستقبال الحالات الطارئة أو تتوقف مراكــز الشـُرط عن استقبال الجرائم ؟؟؟؟؟!!!!!!! أو مريضا ً يفصله بضعه دقائق عن الموت أما صيدلية مغلقة للصلاة ؟! أو مريضا ً بسكري أو الجفاف أمام محل تجاري ؟؟؟!!!

أنا أعلم ُ جيدا ً أيها السادة بأن الله هو أرحم بعبادة .. فلا يوجد هنالك داع ٍ بأن نـغـل ونفتري بديننا السـمح . وعليه يجب أن نبصق بأي أجتهاد منبعه الجهل ؟؟؟!!

خشم سلمى
01-05-09, 10:05
شكرا للجميع أولا ً .

ثانيا ً : لم يُذكر أي دليلا ٍ شرعي يمنع ُ فيها البيع عدا يوم الجمعة ! ، وكلنا يعي الآية الكريمة في سورة الجمعة . وإن كنا نظن ( جاهدين ) أو ( مبالغين ) بحرمه البيع لذوي الحاجة أثناء إقامة إحدى شعائر الله ،.. أفلم يكن أيضا ً أن تتوقف المستشفيات العامة من أستقبال الحالات الطارئة أو تتوقف مراكــز الشـُرط عن استقبال الجرائم ؟؟؟؟؟!!!!!!! أو مريضا ً يفصله بضعه دقائق عن الموت أما صيدلية مغلقة للصلاة ؟! أو مريضا ً بسكري أو الجفاف أمام محل تجاري ؟؟؟!!!

أنا أعلم ُ جيدا ً أيها السادة بأن الله هو أرحم بعبادة .. فلا يوجد هنالك داع ٍ بأن نـغـل ونفتري بديننا السـمح . وعليه يجب أن نبصق بأي أجتهاد منبعه الجهل ؟؟؟!!




عباره ؟؟؟؟ لايستعملها ؟؟؟؟

نجم الشمال
01-05-09, 10:07
خشم سلمى .. جزاك الله خير وجمعـة مباركة علينا وعليــك

كاشير
01-05-09, 10:39
شكرا للجميع أولا ً .

ثانيا ً : لم يُذكر أي دليلا ٍ شرعي يمنع ُ فيها البيع عدا يوم الجمعة ! ، وكلنا يعي الآية الكريمة في سورة الجمعة . وإن كنا نظن ( جاهدين ) أو ( مبالغين ) بحرمه البيع لذوي الحاجة أثناء إقامة إحدى شعائر الله ،.. أفلم يكن أيضا ً أن تتوقف المستشفيات العامة من أستقبال الحالات الطارئة أو تتوقف مراكــز الشـُرط عن استقبال الجرائم ؟؟؟؟؟!!!!!!! أو مريضا ً يفصله بضعه دقائق عن الموت أما صيدلية مغلقة للصلاة ؟! أو مريضا ً بسكري أو الجفاف أمام محل تجاري ؟؟؟!!!

أنا أعلم ُ جيدا ً أيها السادة بأن الله هو أرحم بعبادة .. فلا يوجد هنالك داع ٍ بأن نـغـل ونفتري بديننا السـمح . وعليه يجب أن نبصق بأي أجتهاد منبعه الجهل ؟؟؟!!


أخي العزيز ؛؛ تعليقك المقتبس مضى على غير ما أنشأت به موضوع !!!
فمن حملك على المنشغلين بمناقشة ما لاترى فائدة من نقاشه ، واضاعة الوقت فيه ،، أراك اخذت بزمام الحوار ،وولجت النقاش بتأييد أحد اطراف هذا النقاش !!!
هل تظن أخي العزيز انك ستوصد باب النقاش بتبيان رأيك وموقفك من موضوع النقاش !!!
أم ان قناعتك تحولت من معارض لجدوى النقاش الى داع للاستمرار فيه !!!!
أخي كنت ارى في دعوتك بتوفير الطعام للجائعين اولوية على تثقيفهم وتعليمهم آداب الأكل !!!
فهل طرأ على رؤيتك للأولوية ما أوجب اعادة ترتيب سلم الأاولويات !!!

نجم الشمال لم يبرح الشمال !!؟ فهل ستعيد توجيهه لاتجاه آخر !!!
شكرا نجم ؛؛؛؛

شجون حائل
01-05-09, 13:35
لايطالب بهذه الأشياء إلاالذي لايقيم الصلاة ولايرفع لها قدراً ومكانة
لذلك اصبحت الصلاة ثقيلة على هؤلاء وأصبحوا يتحججون بالتجارة وأنها تلهيهم عن تجارتهم والله يرحمنا ليت صلاتنا مثل صلاة الصحابة والتابعين إذا أقاموا الصلاة نسوا الدنيا وما فيها وكأنهم جذع شجرة لايحسون بما حولهم ولاننسى أن أفضل التجارات التجارة مع الله وأما غيرها فوالله لاتدوم ولو طال الزمن وسوف تبور
حتى المريض لو فتحت جميع الصيدليات في وقت الصلاة هل ستؤخره عن الموت
أو محطات الوقود لكن لم يجدوا حجج لذا قالوا هذه الفلسفة الغربية والعلمانية بتلفيق الحجج والمكائد والدسائس للإسلام وأهله
والله من وراء القصد

نجم الشمال
01-05-09, 15:06
لا أنتي ولا الصيدليات قادرة بتقديم أو تأخير الأجل كما نعلم ، لكن ليس على المريض حرج إن أخر الصلاة بسبب مرضه .. فهي رخصه من الله تعالى . ولن يطرق هذا المبتلى باب داركم كـي تشفعين له بدرء الأسباب أو بأن تحضري له مستحضرا ً طبي يأخر له منيته ..

فإن كان تقديم وجبة العشاء أثناء أداء صلاة العشاء مرغبـا ً بها شرعا ً كي لا تشغل المصلي ..إذا فكيف أيتها الحمقاء بحال من يسعى بفعل الأسباب بأن ينقذ نفسه بعد رحمه الله تعالى ..!؟ ويرجع لعائلته وابنائه كي يعولهم ؟!

أيعقل بأن يركن أحد المسافرين بعائلته ومحرك السيارة تدور من أجل أن يبقـى جهاز التكييف يعمل تحت أشعة الشمس الحارقة عند محطـة لتزويد سيارته بوقود ويترك أهله وأطفاله وزجته وبناته .. ويذهب كي يقيم الصلاة وباله مشغول بما تركهم خلفــه ؟؟!!! بطبع أن حصل حالة إختطاف .. في ذلك الوقت لن يعرف من هي (( شجون حائل )) ؟؟!! ألم تسمعي بحالات أختطاف تمت أثناء تأديه المصلين لصلاة ؟!

وسنجد في الوقت الحالي أن هناك محلات تجارية رُخِصت لها بفتح أبوابها خلال الـ 24 ساعة إيمانا ً من الدولة لسد حاجات الناس في أوقات متأخرة من الليل ! والحاجــة الدنيا والقصوى والحرجـة أيضا ً لا يقيسـه من في عـقلـك ..

أما عن أقوال التكفير المنسوبه .. فهي بيني وبينك يوم القيامه

نجم الشمال
01-05-09, 15:23
أخي كنت ارى في دعوتك بتوفير الطعام للجائعين اولوية على تثقيفهم وتعليمهم آداب الأكل !!!
فهل طرأ على رؤيتك للأولوية ما أوجب اعادة ترتيب سلم الأاولويات !!!




لا لايوجد هناك أي تغيير بأولويات لكن تعمقت قليلا ً من باب التوضيح ، لأنك تفهم يا صاحبي أن الفكره الجديدة ينظر إليهـــا كفكره تكفيرية يحال من يتطرق بهـا إلى أبشع الإتهامات؟! ، فمجتمع منغلق بعاداته.. هذه العادات التي يظنها البعض بأنها عادات إسلاميه؟! فأغلقت على ضوء ذلك كل شيء حتى النقاش الهادف ينظر إليها كـ تهويد أو تبشير .. فتوجب الأمر طرح الأمثله والتي آمـل أن تكون تمهيد لتلك العقول..

وعن تثقيف بآداب الأكل قبل إطعامهم على حد قولك .. فهذا لن يحدث أبـــــدا ً وهم جـيـــاع وخاوي البطون !


لك مني وافـر التحايـــا

ربيع الدنيا
01-05-09, 23:06
كلام اكثر من رائع يانجم الشمال
يدل على فكرمنير وعقليه سليمه
:icon27:

زيـزوم
01-05-09, 23:51
لكن ليس على المريض حرج إن أخر الصلاة بسبب مرضه .. فهي رخصه من الله تعالى .

منين جايب الفتوى يالغالي

الي نعرفه من ناحية الصلاه لك جمع التأخير والتفديم والقصر اثناء السفر !! ولو قلت المريض يصلي في بيته يشرط عدم تأخيرها لكنت

معك

اما الرخصه الجديده هذه من اي مذهب جايبه

الـشـامـخـه
02-05-09, 00:33
ما أتوقع فيه أحد بيموت إذا سكر المحل أو الصيدليات خمس دقايق للصلاة


والمستشفيات عامة ما تسكر بأوقات الصلاة فإلي تعبان أو فيه شي يروح لأقرب مستشفى




الـشـامـخـه

اربع حروف
02-05-09, 02:45
يسلمو على النقل الرئع

شـموس حـائل
02-05-09, 21:46
يا حب بعض الناس للفساد والضياع ولو كان المسئلة به خير للمسلمين ما حرصوا عليه