المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاركونا برأيكم بالجلوس للعزاء



حائلية مغتربه
01-11-08, 22:52
ايش رأيكم بجلوس الناس للعزاء عند اهل المتوفى ؟؟
خصوصاً عندنا بحائل اذا دخلت العزاء ما تدري وين أهل المتوفى تلقاء عندهم الاقارب والانساب والجيران وجيران الجيران والخوال وجيرانهم والعمام وجيرانهم وكل خلق الله وانواع العطور والنواع السوالف ...... الخ
وانواع الغياب عن الدوام (( فرصه )) وغرف البيت كله مليانه ويستأجرون زوالي وكراسي وغيره ،، على ايش الله اعلم
لا حد يجي ويقول اننا مجتمع مترابط انا اعرف الديره زين ،،
الا ترون ان في ذلك ارهاق لأهل الميت ؟
حتى ان احدهم ربما لا يستطيع حتى شرب الماء او الذهاب للحمام اكرمكم الله ،،
هل اصبح العزاء مظهر اجتماعي ؟؟
هل الدين يأمر بتعطيل المصالح عند العزاء ؟؟

اتمنى من الجميع المشاركة بما هو مفيد لعل الناس ان تعي وتدرك انا هذا الفعل ليس من الدين في شي حتى ان الصحابة رضي الله عنهم اجمعين لم يفعلو ذلك وكانوا يعزون اهل الميت في المسجد وفي الطريق وفي السوق وفي اي مكان يجدونهم فيه

ابواحمد6260
01-11-08, 23:09
hالتعزية في البيت، ومدة التعزية، وصنع الطعام لأهل الميت.

أما التعزية فتجوز في مذهب الأئمة الأربعة وغيرهم في كل موضع، سواء كانت في المقبرة، أو

الطريق، أو المنزل، أو غير ذلك، وإنما كره الشافعي وأصحاب أحمد جلوس أهل الميت للتعزية في

بيت أو غيره، واستحبوا أن ينصرفوا إلى حوائجهم، فمن صادفهم عزاهم؛ لأن الجلوس لم ينقل عن

النبي –صلى الله عليه وسلم- ولا عن أصحابه.

والأظهر -والله أعلم-، ما ذهب إليه أبو حنيفة ومالك من أن هذا أمر لا يتعلق به تشريع؛ لأن

التعزية جاءت في الشرع مطلقاً فلم يجز لأحد تقييده إلا بأمر من الشارع، وهذا معدوم هنا، فينبغي

في ذلك الرجوع إلى ما يتعارف عليه الناس، فكل عصر له عرفه، وكل قطر له عرفه، ما لم يترتب

على ذلك محظور شرعي، كالندب، والنياحة، وصنع الطعام من قبل أهل الميت للمعزين، وأما حديث

عائشة في الصحيحين البخاري (1299) ومسلم (935):"لما جاء النبي –صلى الله عليه وسلم-

قتل ابن حارثة وجعفر وابن رواحة جلس يعرف فيه الحزن " فليس صريحاً في أن جلوس النبي –

صلى الله عليه وسلم- كان للتعزية، لكن لا حاجة إليه، لأن الأصل الجواز ما لم يقع منكر، والله –

تعالى- أعلم .






وأما مدتها فقد حصل فيها نزاع، ذلك أن التعزية مستحبة في مذهب الأئمة الأربعة وغيرهم قبل

الدفن وبعده، ولا وجه لمن منع التعزية بعد الدفن كسفيان الثوري، وأما حديث جابر بن عتيك عند

الخمسة إلا الترمذي (ابن ماجة (2803) وأبو داود (3111) والنسائي (3194) وأحمد (23751))

أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال:"دعهن يبكين ما دام عندهن، فإذا وجب فلا تبكين عليه

باكية" فهو حديث إن سلم من الاضطراب لم يكن فيه دليل على منع التعزية بعد الدفن؛ لأن

المنصوص عليه البكاء، وفرق بين البكاء والتعزية، ولا يصح الاستدلال لمذهب سفيان "بحديث إنما

الصبر عند الصدمة الأولى" البخاري (1283) ومسلم (926) وأن المراد تصبيره في أول الأمر،

لأن التعزية: تصبير وتسلية، والتسلية لم يحدها الشارع بوقت.

وقد تنازع الناس هل تحد التعزية بثلاثة أيام كما في مذهب الأئمة الأربعة أبي حنيفة، ومالك،

والشافعي، وأحمد، أو لا تحد كما في قول طائفة من أصحاب الشافعي وأحمد؟

وليس في المسألة دليل صريح، وإنما تمسك من يحدها بثلاثة أيام بأمرين:

أحدهما: أن المقصود من التعزية تسلية قلب المصاب، والغالب أن يسكن بعد ثلاثة أيام، فلا ينبغي

تجديد حزنه بالتعزية بعدها.

الثاني: أن الشارع أذن في الإحداد ثلاثة أيام، فيجب أن تكون التعزية كذلك.

والجواب: أن التعزية وردت في الشرع مطلقة، فلم يجز لأحد تقييدها بالرأي، ثم إن المصاب لا يسلو بعد ثلاثة أيام ولا عشرة، ولو سُلِّم ذلك فليست التعزية مقصورة على التسلية، بل من

مقاصدها إشعار المصاب بوقوف الناس معه، وهذا من أسمى مقاصد الشريعة، لما فيه من جمع

القلوب، بحيث يصير الناس كالجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد، وأما

الإحداد فهو تعبير عن الحزن، فلا ينبغي أن يدوم أكثر من ثلاثة أيام على غير زوج، بخلاف التعزية

التي هي تسلية، فإن اللائق أن يكون مدارها على موجبها، فمتى وجد المصاب حزيناً شرع لمن لم

يعزه أن يعزيه، سواء كان ذلك في الأيام الثلاثة أو بعدها، فليس فيما ذكروا متمسك، وإنما الأعدل

حمل الأدلة على عمومها وإطلاقها، فإن الغرض من التعزية الدعاء، والحمل على الصبر، والنهي

عن الجزع، وهذا يحصل مع طول الزمان، والله –تعالى- أعلم.




وأما صنع الطعام لأهل الميت فإنه مسنون لأقربائهم وجيرانهم إما ثلاثة أيام كما في مذهب أحمد،

وإما يوماً وليلة كما في مذهب أبي حنيفة ومالك والشافعي، لما أخرجه الخمسة، إلا النسائي (أحمد (1751)

وأبو داود (3132) وابن ماجة (1610) والترمذي (998)) بإسناد صحيح عن عبد الله بن جعفر

قال: لما جاء نعي جعفر، قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:"اصنعوا لآل جعفر طعاماً، فقد

أتاهم ما يشغلهم".

وإنما المحظور الضيافة من أهل الميت، وهي أن يصنع أهل الميت طعاماً ويجمعوا الناس عليه،

فإن هذا مكروه باتفاق العلماء؛ لحديث جرير بن عبد الله عند ابن ماجة (1612) وأحمد (6905)

:"كنا نرى الاجتماع إلى أهل الميت وصنعة الطعام من النياحة"،إسناده جيد، والله –تعالى- أعلم.

ابو عبد العزيــــــز
01-11-08, 23:10
اسأل أهل العلم

راعي العنقاء
01-11-08, 23:21
لا أمد للتعزية، بل تبقى بعد ثلاثة أيام، لأن الغرض الدعاء، والحمل على الصبر، والنهي عن الجزع , (((((((((عشتي))))))))))))

بنيخلف
01-11-08, 23:38
عرف توارثناه من الأباء والأجداد وان شاء الله انه ليس بمعصيه لله ورسوله0 وانما هدفه مواسات المصاب وتوفير جهد للمعزين كون المصاب يتجمع لديه ذويه بدلاً من البحث عنهم في منازلهم0

البرررررررنس
01-11-08, 23:39
الله أعلم

ابو عكش
01-11-08, 23:55
شاكرين على طرح الموضوع ياحائليه لكن ليس من الحق أن تتكلمي عن المجتمع وتقولي بثقه أنه مجتمع غير مترابط أن كان علينا فالله الحمد مجتمعي الذي أعيش من حوله مترابط فكلاً يتحدث عن نفسه ولا يشمل الجميع،،انتهى،،
سلام على أهل القبور أحبتي،،،،،،،وإن خُلقت أسبابهم وتقطعت
فما ماتت الأحياء إلا ليبعثوا ،،،،،،،،،وإلا لتجزى كل نفسٍ بما سعت
وتحياتي لأبو أحمد

~ سواح ~
02-11-08, 00:58
والله ما اشوف فيه الا مواسة لهم

والجلوس فيه ترويح لانفس اهل الميت وتسليتهم والتخفيف لما اصابهم

وبالنسبة للاكل والشرب اعتقد انه ماله داعي

شكررررررررررررررررا

حائلية مغتربه
02-11-08, 13:09
شكراً لجميع الاخوه الذين شاركوا في الموضوع وردكم على الموضوع يزيدني تشريفاً

وانا ما اقول انه مايجوز الجلوس للتعزيه بس بهذه الطريقه فيه مبالغة وتعب وارهاق لأهل المتوفي ،،،، يكتفي فقط بالاقارب القريبين ،،
الاخ ابو احمد ،،،،،،،،، بيض الله وجهك
قمة الابداع ،، شكرا لمرورك
بنيخلف ،، انا لا اقصد اهل المتوفى وشكرا لك

حياة القلوب ،، البرنس ،، ابو عبدالعزيز شكرا لكم ما قصرتو
الاخ ابو عكش
انا لا اقصد اننا مجتمع غير مترابط بل بالعكس اعرف انا وغيري ممن يعرف حائل هذه الصفه فيها و لا يحتاج الامر الهجوم على بهذا الشكل (( وصدقني اغلب من يحضر عند اهل العزاء مظهر اجتماعي فقط )) دعنا نناقش الامر بجدية اكثر ،،، وشكراً لك اخي الكريم

ملــ(النصر)ــتاع
02-11-08, 13:38
المشكله انه بهالوقت صار غير قبل ..
قبل كان للمواساة والتخفيف ..
ألحين صار العكس ..
الواحد مايدري يشيل هم الميت والا هم اللي بيجونه ويرابطون عندهـ ..


مشكورهـ على طرحك ..
أنا اوافقك باللي قلتي ..
كلك نظر

الجرح العطيب
02-11-08, 13:49
اختي حائليه مغتربه اشكرك على طرح هذا الموضوع القيم


للاسف ان ما نراه اليوم قد كبر وزاد عن كونه تعزيه فاصبح مناسبات وليس عزاء اصبح عزيمه واجتماعات كبيره البعض منها قد يخصص باستراحات فهي من باب المنطق غير لائقه فلما تأتي اليهم لم تجد اثار الحزن على محجياهم بل تجدهم فرحين يتمازخون ويبيعون ويشترون العقارات او الا سهم ولم تجد بينهم مصاب يستحق التعزيه الا شخص ااو شخصيبن ثلاث اشخاص , او ربما لن تجد احد متأثر بمصابه


اما من الناحيه الشرعيه فاترككم مع فتوى الشيخ صالح الفوزان


الفتوى :

التعزية عند الوفاة مشروعة؛ لأنها من باب المواساة، وفيها دعاء للميت، وذلك بأن يقول المعزي لمن أصيب بوفاة قريب: أحسن الله عزاءك، وجبر مصيبتك، وغفر لميتك.

ولا ينبغي أن يكون هناك مبالغات في العزاء؛ من نصب الخيام والاجتماع الكبير، والتوسع في صنعة الطعام والولائم. قال جرير بن عبد الله رضي الله عنه: "كنا نعد صنعة الطعام والاجتماع إلى أهل الميت من النياحة"[1].

وإنما السنة أن يصنع طعام من أحد أقارب المصابين أو جيرانهم، يقدم إليهم بقدر حاجتهم من باب المواساة لهم؛ كما قال صلى الله عليه وسلم لأهله لما بلغه استشهاد جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه: ((اصنعوا لآل جعفر طعامًا؛ فإنه جاءهم ما يشغلهم))[2].

ثم إنه لا ينبغي الجلوس للعزاء في مكان مخصص والإعلان عن ذلك، وإنما يعزى المصاب إذا التقى به في أي مكان، ويكون في الوقت القريب من حصول الوفاة. والله أعلم.

--------------------------------------------------------------------------------

[1] رواه الإمام أحمد في "مسنده" (2/204)، ورواه ابن ماجه في "سننه" (1/514)؛ من حديث جابر بن عبد الله البجلي رضي الله عنه.

[2] رواه الإمام أحمد في "مسنده" (1/205) من حديث عبد الله بن جعفر، ورواه الترمذي في "سننه" (3/379)، ورواه أبو داود في "سننه" (3/191)، ورواه ابن ماجه في "سننه" (1/514)؛ كلهم من حديث عبد الله بن جعفر رضي الله عنه.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مصدر الفتوى: المنتقى من فتاوى فضيلة الشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان - (ج 1/ ص 196) [ رقم الفتوى في مصدرها: 109]


هذا مالدي وتقبلي تحياتي ومداخلتي

سـمـو
02-11-08, 13:58
اعتقد مافيها شي اذا كان المقصد التخفيف والمواساة لاهل المتوفي

اشكرى
02-11-08, 17:54
ماسمعتو و ش قال الحكيم :مصائب قوم عند قوم فوائد. والحر يفهم بالاشارة

انزح وراك
02-11-08, 18:10
الحمدلله التواجد يدل على الترابط


وحنا اشوى من غيرنا شوفو العزاء بجده يوصل لــ اسبوع كامل

تقل مراسم فرح بالحاره

اول يومين قران والايام الاخيره فرقة ابواسراج

حائلية مغتربه
03-11-08, 12:38
اخي الكريم الجرح العطيب
الف شكر لمرورك وتعقيبك الطيب بيض الله وجهك

الطفل المدلال
03-11-08, 14:05
الله اعلم

المحترف
03-11-08, 14:31
الحمدلله التواجد يدل على الترابط


وحنا اشوى من غيرنا شوفو العزاء بجده يوصل لــ اسبوع كامل

تقل مراسم فرح بالحاره

اول يومين قران والايام الاخيره فرقة ابواسراج


هههههههههههههههههههههههههههههههه
اما ابو سراج علي بالحرام انهم فاضين... الله يدفع البلى

المحترف
03-11-08, 14:33
انا اشوف ان العزاء الأخذ بالخاطر والانصراف على طول ولكن الترابط الاجتماعي بيننا اقوى من المفروض ..

ريمـــا
03-11-08, 15:17
مشكوووووره اختي علي الطرح الجميل الذي يستحق النقاش
فعلا اصبح العزاء مثل العزيمه استغفرالله مفاطيح وناس تعزم ناااااس تقل في مناسبه مو تعزيه وبعض النسوان تجيب اطفالها وانواع
السوالف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لا تستغربوون الشي هذا صاير
في الجنوب ابها وخميس مشيط اذا صار عندهم عزي تولي ازواج بناتهم او الجيران بوضع لوحات تنبيه بعدم المكوث بااقل من ربع ساعه؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهم11
03-11-08, 22:44
موضوع حلو جزاكم الله خير