المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المستقبل.... والمرأة السعوديه



ضوء القمر
06-06-02, 19:26
قرأت ما نشره عبدالله السّمطي، في الصفحة الأخيرة من جريدة الوطن عدد الأحد 7/3/1423هـ تحت عنوان «المستقلة تناقش اليوم وضعيّة المرأة في السعودية، عبر رنين الجوالات»، وقد أعجبني مدخله للموضوع عندما قال: أنهت قناة المستقلة الفضائية، التي تبث من لندن، مناقشة كل القضايا العربية، السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ولم يتبق أمامها اليوم سوى قضية وضعية المرأة السعودية، وبعدها ستنصرف إلى مناقشة قضايا الفضاء والكواكب الأخرى، فالمرأة السعودية وحدها، في العالم العربي التي لها قضايا، وهي وحدها التي تعاني وحدها من القمع والاضطهاد فيما ترى هذه القناة.

هذا الموضوع بعد أن قرأته برؤية نقدية من الكاتب، شدني إلى أن أحرص على مشاهدة هذا النقاش، وإن كنت لست ممن يعتاد مشاهدة الفضائيات، أو يعرف مسمياتها ومواعيد برامجها.. ولكن للضرورة أحكام.

فكانت الندوة يديرها المذيع، ومعه اثنان هما: الدكتور فالح عبدالجبار عراقي، وعبدالعزيز الخميس سعودي.. وليت أن في هذه الندوة عالم شرعي متمكن، ليدلي برأيه من المنظور السليم عن الله وعن رسوله وعن العلماء المعتبرين.

بدأ الحوار بعرض مكالمات هاتفية من بعض النساء، ورسائل، شاركن بذلك في نفس الموضوع، وأدركت من مداخلاتهن، حرصهن على التمسك بالآداب الإسلامية للمرأة، واعتزازهن بذلك، في الحجاب والتستر، ولم يأت من أقوالهن تأييد أو مطالبة بقيادة السيارة، بل إن من سمت نفسها نورة، انتقدت من قمن بمظاهرة قيادة السيارات، قبل سنوات، وقالت: إن هذا العدد قليل لا يبلغ الرقم العشرين، ولسن يعبرن عن رأي المرأة السعودية، التي خصها الإسلام بولاية الرجل وقوامته عليها.. إلى غير ذلك من الكلام الذي تحدثت به، هي وغيرها..

وإنما الذي عرض من واحدة فيما يظهر أنها من جنوب المملكة: تأييد ما صدر عن ولاة الأمر بضم تعليم البنات إلى وزارة المعارف، ورغبتها في أن يتحسن الوضع في فرص العمل للمرأة، وتخفيف معاناة اللواتي يعملن في القرى ويتحملن مشقة الذهاب للعمل والعودة يومياً، لما في ذلك من مخاطر..

كما علقت على ما يعمله بعض أولياء الأمور وخاصة كما قالت في الجنوب من التحكم في زواج بناتهم بمن يكبرهن سناً بثلاثين أو أربعين سنة، ثم أخذ المهر ليتزوج به الأب بنفس الطريقة..

وعندما طلب المذيع أو مدير الندوة، من الدكتور فالح عبدالجبار التعليق، خرج عما جاء في المداخلة، وأطال في حديثه، ويفهم من خلاصة رأيه: عدم الحجاب للمرأة، حتى تستطيع مشاركة الرجل في جوانب الحياة.

ورأيه هذا يذكرني بما جاء في صحيفة: «واشنطن بوست» تحت عنوان «حررت أمريكا المرأة الأفغانية، فلماذا لم تحرر المرأة السعودية».. وما قاله رئيس وزراء إحدى الدول الأوروبية، قبل فترة من الزمن: لن يستقر لنا قرار، ما لم تنزع المرأة المسلمة الحجاب عن وجهها، وتغطي به المصحف.

{يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيماً} [الأحزاب: 59] لم يتركه عبدالعزيز الخميس ليجيب، بل أحبّ أن يجيب عنه، لعله مجاملة أو لسبب آخر..

فحكم على الآية الكريمة، وليته ترك الجواب لغيره قائلاً: هذه الآية تفيد الأمر بالحجاب، وبعضهم يرى أنها ليست في الحجاب.. وليست أدري من أين جاء بهذا المفهوم.. مع أن الأمر إلزامي «قل»، ومطلق ليس لنساء النبي وحدهن، بل لهن ولبناته صلى الله عليه وسلم ولنساء المؤمنين.

ذلك أن من تكلم في غير فنه يأتي بالعجائب؛ لأن من دخل في مثل هذا التقسيم فعليه أن يسند لمصدر من أقوال العلماء، أو فهم المفسرين.. لأن ما بين أيدينا من آراء العلماء، ومقولة المفسرين الذين يعتد بهم أن الأمر يقتضي الوجوب.

وهذا الرأي له ولما قاله الدكتور عبدالجبار يعرض على المحك لنعرف هل رأي شرعي.. أم رأي شخصي؟

ثم بعد عرضه لقصاصات من الصحف وما فيها من عام 75، وأظنه الميلادي وليس الهجري، وما نسبه لسمو الأمير فهد بن سلطان عندما كان وكيلاً لوزارة العمل للشؤون الاجتماعية فإنه: بعد ذلك قال في موضوع قد يكون رآه حلاً لما يسميه معاناة المرأة المتمثل في الحجاب وقيادتها للسيارة، وعملها إلى آخر ما تحدث عنه الدكتور عبدالجبار.

* ذلك أن ما يأتي عن البشر خاضع للقصور، والحق لا يتبع الأهواء.. والمناوئون لدعوة الرسل ومنهم محمد صلى الله عليه وسلم، تراهم يعترضون على الرسالة، ويريدون تبديلها بما يحلو لهم.. ونظائر هذا في الحوار القرآني كثير لمن يتتبعه.

ولكن كما السمطي في مقاله السابق: بأن القائمين على القناة، يريدون أن يصطادوا في الماء العكر، وأزيد عليه ليتهم بحثوا قضايا المرأة الغربية من احتقار واغتصاب وامتهان، وأخذ ذلك من أفواه العجائز في دور المسنين.

الحقيقه
06-06-02, 21:24
مهما نعق الناعقون والعلمانيون فكلنا فخر بحجابنا الشرعي الصحيح ولاثم لاثم لا لنزع الحجاب او فقط حتى التكير في هذا.فيكفي لنا نحن النساء المسلمات فخرا وعزا مااعطانا الإسلام من حقوق .محرومة منها الغير مسلمه:11:

haili
07-06-02, 01:07
قضية المرأة في السعودية صارت مثل فتاة الاعلان التي تستغل من أجل الترويج لسلعة معينة
قناة المستقلة جديدة وتعاني من ضعف الكادر المهني إلى أبعد الحدود وهي قناة متسولة وعلى الهواء وتريد أن تحقق شعبية عريضة وسريعة وكان لازم أنها تستغل مثل هذه المواضيع الحساسة من اجل الجذب والترويج واستقطاب متابعين ..
لكن القائمين على هذه القناة ينسون انه ليس المهم أن تختار موضوعاً حساساً بل لابد من اقناع المشاهد بطريقة إدارة الحوار واختيار الضيوف
وهذه القناة بالذات تقوم على بعض الاميين في المجال الاعلامي فتشعر عندما تتابع مقدميها انك تشاهد اناس ما درسوا الاعلام ساعة من نهار :(
همهم الاثارة والاثارة فقط ولعل حظهم ان هذه القناة ولدت في وقت ازمات متلاحقه وبلاوي زرقاء وفرت لهم مادة حية وقضايا ملحة للحوار والنقاش واستغلوها
والا هم ما عندك أحد بكل امانة .

فيلسوف
07-06-02, 03:23
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
الاخت الكريمو ضوء القمر لا نقول لهم الى قول اللة سبحانة وتعالى في محكم التنزيل
(ويمكرون ويمكر اللة واللة خير الماكرين)
ليس لهم طريق انشاء اللة الى عفاف نساء هاذة البلاد الطاهرات الملتزمات بشرع اللة وان وجد من ترضاء هاذا فهي اعداد قليلة سيكون لها الحق بالمراصاد
وهاذة القنوات جميعها موجهة لناء لحرب الاسلام بهاذة الارض الطاهرة
ولا نقول الى اللهم احفظ ديننا من كل سو
فيلسوف:41: :41: :41: :41:

ضوء القمر
07-06-02, 03:29
شكرا لكل من ساهم معنا في هذا الموضوع.
شكرا لكل من زارنا .
شكرا لكم

بنت اهلي
09-06-02, 06:23
ختي ضوء القمر ......

تسلمين على هالموضوع ونقل موفق وهادف ومفيد ايضا

مهما تكلموا وقالو فلن يجدو هناك اي قوه تبعدنا عن حجابنا والتمسك به

واشكرك لطرحه مثل هذا الموضوع حيث نرى الكثير من فتياتنا التساهل في ارتداء الحجاب بالطريقه الصحيحه

التى قد فرضت منذ عهد رسولنا الكريم ......

وعسى الله ان يهدى الجميع وان يستر عليهم ويحفظهم بحفظه....

تحياتي للجميع