المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : " من عيــــــــــــوب الحضارة "



أبويعقوب
30-08-07, 00:22
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الى أخواني أعضاء منتدى فضاء أضع أمامكم موضوع من المواضيع المهمه والتي تخص المجتمع ((الحائلي والجباوي)) على مقولت كاتب الموضوع الشاعر والكاتب سعود عيد الرشيدان أحد أعضاء منتدى صدى جبة الذي لامس الجرح الذي يعاني منه المجتمع الحائلي على وجه الخصوص .فأرجو منكم المشاركة والأدلاء بآرائكم لنجد حل لهذه المشكله وأسبابها.

ولايسعني الا أن أشكر الشاعر والكاتب سعود عيد الرشيدان الذى يثرينا دوما بأفكاره وأطروحاته وقصائده النيره
التى دائما تحمل الهم والحلول والمعاني الجميله.


أترككم مع الموضوع:



بالأمس القريب كتبت عدة مواضيع تلامس الواقع حتى وأن حللت وفهمت خطاء . وهذا لا يعني أن اجبر العامه على فهم ما اكتب بالطريقة التي اريدها وبنفس الوقت لن اتوقف عند موضوع لم ينتهي النقاش حول هدفه وأسباب كتابته.

وها انا اليوم اكتب هذا الموضوع وهو مكمل لما كتبت من قبل وبنفس الطريقه. و موضوعي هذه المره يتكلم عن المثاليه الزائفه والحريه والاحترام. المثالية الزائفه حين تقول ولا تفعل او تفعل عكس ما تقول.

نلاحظ هذه السنوات الأخيره تغيرات في تركيبة المجتمع الحائلي والجباوي خاصةً وربما هذا التطور الحضاري الذي يحدث في مملكتنا الحبيبه له عيوب وقد اخذنا منه قدراً ولكن هذا القدر قد تجاوز الحدود وتعالى على اساسيأت المبادئ.

من الصعب ان اوضح ما أريد توضيحه والسبب ان الأمور معقده والأوراق متداخله ومتلخبطه والأسباب الحقيقيه غير واضحه وقد تكون مخيفه جداً في حالة ايضاحها.لذلك علينا نقاش الواضح لنا وتحليله من الزاويه التي نشاهدها مع اظهار مبداء حسن النيه حتى لا يجنح القلم ويكتب ما لم يحمد عقباه.

الحريه:-

الآن اصبحت الحريه للنفس غير مقيده كما كانت بالسابق ولن تلتزم كما كانت ملتزمه من قبل لأحترام الذات والغير.الآن اصبح الصغير لديه متسع من الحريه الذاتيه الخاطئه دون حراك أو اهتمام و كذلك الكبير لم يكن ذلك القدوه لمن حوله واصبح الرابط بين ذاك وذاك مفقود والأسباب هي التصرفات التي خرجت عن نطاق المبادئ المعتاد عليها. ولهذا ظهرت علينا هذه الحريات الخاطئه وهذه الموضات السخيفه والتحركات والحركات الا مسؤوله وعدم المبالاة في نتائج ما يحدث أو حتى الأهتمام والنصح. تقول فلان فعل كذا وكذا ويأتيك الرد دعه على هذا الحال حتى وأن كان اقرب الناس.بالأمس يكون التصرف مختلف جداً والخوف من انعكاس هذا التصرف حتى لا يشمل سمعة العائله كامله. اما اليوم تجد الشاب يتصرف تصرفات غير مقبوله ومرفوضه من المجتمع و ولي امره يتفرج على دبكات ( النور) في مسارح الشام. هكذا تكون الأوراق متلخبطه. وهكذا تكون الحريات الخاطئه. وعندما يعود الأب يظهر الوجه الآخر من النفاق الأجتماعي والديني ويكون هذا التصرف هو المثالية الزائفه.

الأحترام:-

مع الأسف بدأت علامات قلة احترام الكبير في هذا الزمن ولم تكن كما كانت من قبل. ولم يكن الكبير كما كان من قبل. وهذه التحولات الخطيره في مجتمعنا تنذر عن تطورات خطيره في مبادئ التربيه وقد يكون لها انعكاسات سيئه وسلبيه.

بالطبع لا اعمم هذه التصرفات. المجتمع ولله الحمد فيه الخيرين وما زالوا متمسكين في زمام التربيه السليمه ولكن قد يكون هذا المجتمع عرضه للاضعاف وقد يضعف ويتهالك أن لم تكن هناك صحوه جماعيه احترازيه لهذا الزمن وهذا الجيل وهذه التحولات الخطيره في مجتمعنا.


والله ولي التوفيق للجميع
سعود عيد الرشيدان

ولد لبده
30-08-07, 03:17
الحين جبة فيها حضارة ؟

:icon33:

أبويعقوب
30-08-07, 03:47
ياأخ لبده الحين طرحنا موضوع نناقش فيه سلبيات عيوب الحضاره ولم نأتي لكي تقول لي أن جبه فيها حضاره أو لا هذا يرجع لنفس الكاتب وحبه للمجتمع الجباوي و الذي بالطبع لايتجزأ عن المجتمع الحايلي .

الحضاره التي سألت عنها في علامة الأستفهام نعم موجوده في جبة وهي الكرم الذي أشتهرت به أضف الى ذلك الحضاره التارخية التي أجبرت الغرب على زيارتها وتدوينها عبر التاريخ .
ولكن لو جزأنا لبده عن بقية أحياء حايل هل نجد فيها حضارة ياصاحب الحضارة ؟
أرجو فهم الموضوع قبل التزلف بكلمات غير مسؤولة.

ديرررتي
31-08-07, 00:16
يمر الرجال بعد سن الاربعين بمرحلة حرجة يسميها البعض(مراهقة متأخرة)ويعتبرها البعض الاخر-جهلا سيزول بعد مدة من الزمن -ورغم اختلاف التسميات فان هذه المرحلة من حياة الانسان تعد مرحلة انتقالية بين القوة والضعف ويقف فيها الشخص مع نفسه وذاته ليبدأ اعادة ترتيب حساباته من جديد....ويبين اختصاصيو الطب النفسي ان مراهقة الرجال بعد سن الاربعين تحدث على الرغم من ان الرجل يتمتع نسبيا بثبات افراز الهرمونات في مرحلة متقدمة من السن، الا انه يمر بمرحلة شبيهة بسن اليأس لدى السيدات، وهي الفترة الممتدة مابين الاربعين وحتى الخمسين، ومن الطبيعي ان يمر معظم الرجال خلال هذه المرحلة الحرجة من دون خسائر او تغيير في شكل الحياة ولكن وجود الضغوط النفسية قد يحدث بعض التغيير عند بعض الرجال للخروج من ازمتهم، وهؤلاء الرجال على الغالب يعانون اضطرابا سيكولوجيا منذ الطفولة مثل الاضطراب النفسي عند الاباء، وعدم الاستقرار العائلي، وقلة الاحساس بالمسؤلية والاندفاعية، ولايحتاج الرجل لعلاج في هذه الفترة لان الحياة في تغير مستمر فعندما يلاحظ الرجل ان سنه زاد ولم تعد لديه اهداف جديدة ومحددة ليحققها، لذا يبدأ بالبحث عن معنى لحياته المقبلة ويخاف من المستقبل، وخاصة عندما تقل قدراته من الناحية الجسدية والعقلية عندها يشعر بالخوف والعجز مما سيحمله المستقبل له...
لكن لاتزال لديه طاقة يريد ان يظهرها فاذا كانت غريزية فانه سيندفع للزواج ثانية،اما لو كانت مالية فانه يحاول اقتناء وشراء اشياء ترضي طاقته، ويحاول الرجل ايضا في هذه الفترة التأقلم مع الانحدار الوظيفي البولوجي بصفة عامة، وانخفاض النشاط الجسدي لديه يدفعه للتأقلم في هذه الفترة وفق ثلاث محاور:
1-محور عملي 2-محور نفسي 3-محور اجتماعي
ويدخل الرجل في هذه الفترة الممتدة مابين الاربعين وحتى منتصف الخمسين في مرحلة حرجة يطلق عليها(ازمة منتصف العمر)وربما تكون هذه الازمة خفيفة او قوية عند بعض الرجال وتظهر ملامحها في التغيير الشامل وبشكل حاد ومفاجىء،وهذ التغيير قد يطال العمل والعلاقات الزوجية والاجتماعية...
ووجود الاكتئاب النفسي عند الرجل وشعوره بالاحباط والفشل اسباب هذا التغيير، لذا لابد ان يفكر الزوج كثيرا ومليا قبل الاقدام على اي خطوة وما الهدف من هذه الخطوة ،وماذا ستضيف له وهل هي لصالحه ام ضده.

اشكر الاخ سعود الرشيدان على مقاله الرائع والذي لمست فيه واقعنا الحائلي

أبويعقوب
01-09-07, 03:48
شكــــــــرا ديرررتي على المرور والتعقيب الجميل


ودمت بخير